ما هو سبب الإصابة بداء المشعرات؟

ما هو سبب الإصابة بداء المشعرات؟

داء المشعرات هو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ناجمة عن طفيل مجهري غالباً ما يوجد في المهبل، وأنسجة المجاري البولية. وتصيب العدوى النساء غالباً، إلا أنّ الرجال معرضين للإصابة أيضاً، لكن من دون الشعور بأي أعراض.

 

الأسباب 

 

يتسبب طفيلي مسوّط الحركة بداء المشعرات، ويصاب ما يقارب ۱٧٤ مليون شخص في جميع أنحاء العالم سنوياً بهذه العدوى المنقولة جنسياً، ما يجعله الأكثر شيوعاً. تصاب النساء أكثر من الرجال في هذه العدوى لسبب غير معروف، ولكن يحتمل أنّ سائل البروستات عند الرجال يحتوي على الزنك الضار لنمو الطفيلي المسبب للمرض.

 

هذه الطفيليات تستقر في مهبل المرأة وموثة الرجل، وأحياناً في الإحليل والمثانة. تكثر هذه الطفيلية عند ضفاف الماء و أحواض السباحة، إنّه مرض غير خطير ولكنه كثير المعاودة. ومن المهم معالجته بشكل كامل كلما اكتشفنا وجوده. وأهم الاعراض عند المرأة، الحكة، حرق مهبلي شديد وإفرازات رغوية مصفرة ذات رائحة كريهة. وتحدث هذه الإفرازات تخريشاً والتهاباً جلدياً في الجلد المجاور. 

 

العلاج 

 

يصف الطبيب المضادات الحيوية، وهي العلاج الأمثل لهذه العدوى. لا يجب استخدام العلاجات المنزلية مثل وضع الكمادات الساخنة أو عصير الليمون على منطقه العدوى كعلاج بديل عن استشارة الطبيب. 

 

الواقي الذكري افضل طريقة للوقاية من الامراض الجنسية

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا