متى تفشل العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة؟

متى تفشل العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة؟

يلعب الإنطباع الأولي عن العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة دوراً هاماً بالنّسبة إلى البعض، وربّما يكون في بعض الأحيان أحد الأسباب الرّئيسة للخوف في هذه الليلة بالذات؛ خشية من انعكاس الإنطباع الذي يُتّخذ في الليلة الأولى على الحياة الزوجيّة بأكملها.

هل يُمكن أن يؤثّر فشل العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة على الحياة الزوجيّة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

العلاقة الجنسيّة ليست هدفاً!

 

في ليلة الدخلة، غالباً ما يتمّ إعطاء أهمّيةٍ أكبر للرومانسيّة والموسيقى الهادئة وكلّ ما يُمكن أن يُعزّز الرغبة الجنسيّة ومشاعر الحبّ الصادقة؛ إذ تُشكّل الرغبة الجنسيّة جزءاً كبيراً من الهويّة وتوفّر احتياجاتٍ نفسيّة أساسيّة للدفء والثّقة والرضا والحبّ أيضاً.

لذلك، فإنّ الممارسة الجنسيّة بحدّ ذاتها قد لا تكون الهدف الأساس ليلة الدخلة، إنّما جزء من العمليّة الجنسيّة الضروريّة للحياة الزوجيّة الجيّدة والصحّة النفسيّة للزوجين، وبالتالي لا يُنظر إليها كأنّها فشلت.

 

العلاقة الحميمة ليست مهمّة مُصطنعة

 

إنّ اللجوء إلى المُداعبة واللمس والمُلاطفة، من الأمور المهمّة ليلة الدخلة وتترك تأثيراً نفسياً وجسدياً هاماً لتعزيز الرغبة الجنسيّة للطرفين.

ويُشار إلى أنّ الزوجين الجديدين لا بدّ أن يبذلا مجهوداً أكبر لتعلّم طرق اللمس وتطبيقها من أجل الإمتناع عن التوجّه مُباشرةً إلى الممارسة الجنسيّة ليلة الدخلة وكأنّها مهمّة مُصطنعة يجب القيام بها في أسرع وقت ممكن.

 

متى تفشل العلاقة الحميمة ليلة الدخلة؟

 

عندما يزيد الزوجان من الإهتمام الذي يُعطيانه للعلاقة الحميمة في ليلة الدخلة، فيتخطّى الموضوع حجمه الطّبيعي خصوصاً مع التوقّعات الكبيرة والآمال التي عادةً ما يضعها الزوجان نصب أعينهما بخصوص ليلة الدخلة.

نتيجة كلّ هذه التوقّعات والآمال، والتي قد لا يتحقّق منها بقدر ما هو مرجوّ، يشعر الزوجان بفشل العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة بشكلٍ يوثّر سلباً على الزواج؛ عن طريق إصابة الثنائي بالإحباط وبالتالي زيادة المشاكل والخلافات الزوجيّة.

 

أحد الحقائق المهمّة عن ليلة الدخلة، هي أنّ العلاقة الحميمة ليست شرطاً أو مهمّة لا بدّ من حدوثها، وأنّ التعبير عن المشاعر ضروريّ بالإضافة إلى المُصارحة خصوصاً في الأمور الجنسيّة والعاطفيّة، مع أهمّية عدم الخوض في توقّعاتٍ وآمالٍ عادةً ما تكون أقرب إلى الخيال منها إلى الواقع!

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا