مداعبة الأذن... فنّ لا يجب إهماله!

مداعبة الأذن... فنّ لا يجب إهماله!

هل تعرفون أنّ للأذن نهاية عصبية متصلة بالمنطقة الحميمة؟ لذلك، فإنّ إثارتها تكون كفيلة لزيادة  الرغبة الجنسية. ويفضّل أن تكون مداعبة الأذن في أوّل العلاقة الحميمة لتكون متوافقة مع مجرى الاعصاب. فكيف يتمّ مداعبة الأذن بالطريقة الصحيحة؟.

 

زيادة مشاعر الايحاء

 

إنّ مداعبة الأذنين بالفم، باللمس أو بالهمس، تزيد من الإثارة الجنسية، خصوصاً عند الزوجة. فإنّ الهمس يغذي مشاعر الإيحاء وإثارة الخيال. ويكون الهمس عند اقتراب الشفاه من الأذن، للشعور بالتنفس والكلام الضعيف المؤثر والاحساس بحرارة الانفاس. ويمكن مداعبة شحمة الاذن باللسان أو إلصاق الشفاه على الاذن مع الهمس العذب والجميل. كما أنّه ثبت علميا أنّ الهمس عند الأذن اليسرى يثير الغريزة الجنسية وكلام الحب والعشق يؤثر في الأعماق أكثر.

 

ولكلّ مرأة نقول، حاولي أن تتنغمي بصوتك وتقولي ألفاظاً مثيرة لزوجك أثناء علاقتكم الحميمة، وقرّبي فمك من أذنه اليسرى ولا تنسي أن تمدحي رجولته بنغمات صوتك وكلماتك. فالرجل يعشق المرأة التي تمدح قدرته الجنسية وتقدرها وتبادله نفس العواطف. والأهمّ ابتعدي عن البرودة، لأنها من أهم أسباب نفور الزوج.

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة