هذه العوامل البيئية تزيد من العجز الجنسي!

هذه العوامل البيئية تزيد من العجز الجنسي!

العجز الجنسي هو اضطراب يصيب كلاً من النساء والرجال ولكنّه يحدث بشكلٍ مختلف عند الجنسين من حيث الأعراض، ويتمثّل عند الرجل بعدم القدرة على تحقيق الانتصاب الكامل أو الكافي حتى انتهاء ممارسة العلاقة الحميمة وعند المرأة بتعذّر الوصول إلى النشوة والإشباع الجنسي رغم التحفيز والإثارة الكافيين.

تتعدّد العوامل والأسباب التي يمكن أن تؤدّي إلى العجز الجنسي. ونعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي العوامل البيئيّة التي تزيد من هذا العجز.

 

الحرارة المرتفعة

تؤثّر درجات الحرارة على الخصوبة وعلى الرغبة الجنسيّة، حيث هناك علاقة وثيقة بين معدّلات إنتاج الحيوانات المنويّة وعمليّة التبويض والحرارة. والتعرّض لدرجات الحرارة المرتفعة لوقتٍ طويل، يضرّ الحيوانات المنويّة ويتسبّب بمشاكل في الخصية مثل الدوالي، ممّا يؤثر على الخصوبة وعلى القدرة الجنسيّة أيضاً، وقد يؤدي الأمر إلى الإصابة بالعجز الجنسي. كما أنّ عمليّة التبويض يمكن أن تتأثّر سلباً بالحرارة المرتفعة.

 

برودة الشتاء

الحرارة المعتدلة تبقى الأنسب، إذ تتسبّب برودة الشتاء والانخفاض الكبير بدرجات الحرارة بقلّة تدفق الدم المحمّل بالأوكسيجين إلى الأعضاء التناسليّة ممّا يصعّب عملية الانتصاب ويُضعف القدرة الجنسيّة عند كلّ من المرأة والرجل. بالإضافة إلى الضعف الجنسي عند الرجل، فإنّ المرأة يمكن أن تواجه مشكلة جفاف المهبل بسبب التعرّض لانخفاض كبير بدرجات الحرارة التي تزيد من خطر الإصابة بالعجز الجنسي.

 

تلوّث الهواء

التعرّض المنتظم والمستمرّ لتلوّث الهواء يرتبط بشكلٍ وثيق بارتفاع خطر الإصابة بضعف الإنتصاب وقد يصبح هذا الضعف مع الوقت عجزاً جنسياً في حال عدم تدارك الأمر وتلقّي العلاج المناسب. كذلك المرأة فقد تجد صعوبة في تحقيق الإثارة المطلوبة والكافية لتعزيز رغبتها الجنسيّة وبلوغ النشوة، ممّا يهدّدها أيضاً بالعجز الجنسي.

يعود السبب إلى أنّ استنشاق الجزيئات السامة في الهواء الملوّث قد يؤدّي إلى التهاب الأوعية الدموية ونقص الأوكسيجين في الأعضاء التناسليّة ممّا يصيب الرغبة الجنسيّة والخصوبة مباشرةً.

 

بالإضافة إلى كلّ ما سبق، التعرّض المستمرّ للمبيدات الحشريّة ودخان السجائر وكلّ الملوّثات المشابهة من شأنه أن يؤثّر سلباً على الحياة الجنسيّة ويزيد من العجز الجنسي. كما تلعب التغذية دوراً بالغ الأهمية في هذا الإطار، حيث اتّباع نمط غذائي صحّي ومتوازن يقي من الضعف الجنسي ويحسّن الحياة الحميمة. 

 

لقراءة المزيد عن العجز الجنسي إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة