هل اختبرتم هذه المواقف المحرجة خلال العلاقة الحميمة؟

هل اختبرتم هذه المواقف المحرجة خلال العلاقة الحميمة؟

خلال العلاقة الحميمة، يمرّ العديد من الأزواج بالكثير من المواقف الحرجة التي يمكن أن تثير قلقهم. فهذه التصرفات التلقائية تعتبر طبيعية جداً خلال العلاقة الحميمة، ولا يجب أبدأ أن تشعروا بالقلق حالها.

 

مواقف حرجة شائعة خلال العلاقة الحميمة


تمرير الغازات

يعتبر تمرير الغازات أثناء ممارسة العلاقة الحميمة من بين أكثر المواقف المحرج. ولكن، لا يجب أبداً أن تقلقوا، فهذا الأمر يحدث بفضل الضغط المستمر في المناطق الحساسة السفلى. من هنا، وبدلاً من أن تشعروا بالقلق عند تمرير الغازات خلال ممارسة العلاقة الحميمة، لا بدّ ان تضحكوا سوياً خلال هذا الموقف.

 

الضحك بشكل لا يمكن السيطرة عليه

في بعض الأحيان تكون النكات التي يقولها أحد الزوجين أثناء ممارسة الجنس مضحكة. مهما كانت ظروف الضحك خلال العلاقة الحميمة، اعلموا أن الضحك بصوتٍ عالٍ ليس بالأمر الغريب. إنه رد فعل طبيعي تماماً عند حدوث أشياء مضحكة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ولا يجب أبداً أن يسبب أيّ إحراجٍ لكم.

 

الحاجة إلى التبول

أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، يشعر البعض برغبة كبيرة للتبول. ولكن، لا داعي أبداً للقلق أو الشعور بالحرج، فأثناء ممارسة العلاقة الجنسية تصبح العضلات في مختلف أجزاء الجسم أكثر استرخاءاً، وأهمها عضلات المثانة ما يزيد من الرغبة للتبول أو حتى التبرّز. من هنا، يجب أن تحرصوا على التبوّل قبل ممارسة العلاقة الحميمة، كما ويجب ان تحرصوا على تناول الأطعمة الخفيفة وغير الدسمة مع الابتعاد عن الدهون المشبعة والسكريات.

 

تمزق الواقي الذكري

إن تمزق الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الحميمة هو من الأمور المحرجة التي تثير قلق الزوجين وبالتالي يضطران إلى عدم استكمال العلاقة. من هنا، وحتى لا يتمزق الواقي الذكري، يجب أن تحرصوا على إختيار النوعية الجيّدة وبقياس مناسب للعضو الذكري، مع ضرورة الحرص على التأكد من صلاحيته.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟