هل من الطبيعي أن تشعروا بالجوع بعد ممارسة العلاقة الحميمة؟

هل من الطبيعي أن تشعروا بالجوع بعد ممارسة العلاقة الحميمة؟

بعد الإنتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة، من الممكن أن يشعر بعض الأزواج بنوبةٍ من الجوع. فعلى الرغم من أن هذا الأمر طبيعي جداً، إلّا أنه من الممكن أن يثير شعورهم بالفضول حول الأسباب الحقيقية التي تكمن وراء هذا الأمر.

هل الجنس يفتح الشهية؟

عندما يتعلق الأمر بالتغيرات في الشهية بعد ممارسة العلاقة الحميمة، قد يظن الكثير من الناس أن السبب الذي يجعلكم تشعرون بالجوع بعد هذه التجربة هو السبب في كل السعرات الحرارية التي حرقها جسمكم وأن الجوع الذي تشعر به بعد ذلك هو مجرد استبدال ما تم فقدانه. في الواقع، حتى العلاقة الحميمة القوية لا تحرق الكثير من السعرات الحرارية.

في المتوسط ، لن يحرق الرجل سوى حوالي 100 سعرة حرارية إضافية، وستحرق المرأة حوالي 70 في متوسط مدة ممارسة الجنس. تم قياس هذه المدة من الإثارة إلى هزة الجماع بمعدل حوالي 25 دقيقة. كما ترون، إنه تمرين ، لكن لا شيء بالمقارنة مع الركض لمدة 25 دقيقة خلال نفس الفترة الزمنية.

إن السبب في أن لديكم الرغبة في تناول الطعام أكثر بعد ممارسة العلاقة الحميمة تعود بشكل رئيسي إلى التغيرات في الهرمونات الجنسية أثناء الجماع. من هنا، إن هرمون الاستروجين هو هرمون يثبط شهيتكم بالفعل، في حين أن هرمون التستوستيرون هو ما يحفز شهيتكم بالفعل.

أثناء الجماع، يرتفع هرمون الاستروجين عند النساء وهرمون التستوستيرون عند الرجال بشكل طبيعي. أمّا وبعد حدوث النشوة الجنسية، تبدأ الهرمونات الجنسية لكلا الجنسين في الانخفاض إلى مستوياتها الطبيعية. عادة ما تكون مستويات هرمون تستوستيرون أعلى بكثير عند الرجال من حيث الحجم مقارنة مع الزيادات الطفيفة في هرمون الاستروجين في الإناث، لذلك بعد انتهاء العلاقة الجنسية يشعر الرجل بالجوع.

النساء، من ناحية أخرى، لديهن كتلة من مستقبلات الجوع أثناء الجماع بسبب الاستروجين. بعد عودة هذا الهرمون إلى مستوياته الطبيعية، يتم تنشيط مستقبلات الجوع هذه في دماغهن مرة أخرى فيشعرن بالجوع وبالتالي الرغبة في تناول الطعام مرة أخرى.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟