4 زيوت لا تهملوا إستعمالها قبل العلاقة الحميمة!

4 زيوت لا تهملوا إستعمالها قبل العلاقة الحميمة!

الإسترخاء والشعور بالراحة أمران أساسيان للتمتّع بعلاقة حميمة ناجحة وممتعة بين الزوجين، وهناك عوامل كثيرة يمكن أن تساعد الزوجين على التمتّع بالراحة قبل العلاقة الحميمة. وفي هذا المقال من موقع صحتي، يمكنكم التعرّف على أبرز زيوتٍ مفيدة للجسم قبل العلاقة الزوجية التي توفذر العديد من الفوائد الصحي لهذه الغاية. 

 

زيت الورد

 

يساعد زيت الورد في حال تمّ إستخدامه للتدليك من قبل الزوجين على تهدئة الأعصاب وبالتالي الإسترخاء. كما أن هذا الزيت ذات الرائحة العطرة والمنعشة يساهم إلى حدّ كبير في التخلّص من التوتّر الذي يسبّب الكثير من التشنّجات العصبية التي تؤدي إلى عدم الشعور بالارحة والإسترخاء قبل العلاقة، لذا فإن إستعمال هذا الزيت يساهم في تخفيض نسبة هذه التشنّجات. 

 

زيت المسك

 

أيضاً من أفضل الزيوت المساعدة على التمتّع بعلاقة زوجية هانئة وسعيدة بين الشريكين هو زيت المسك ذات الرائحة العطرة الذكية، حيث إنه يساعد على تحسين المستوى الهرمونيّ في الجسم، وبالتالي فهذا يعطي المزيد من الحماس والإندفاع بين الزوجين للقيام بالعلاقة الحميمة. 

 

زيت الياسمين

 

كذلك يساعد زيت الياسمين على التمتّع بعلاقة حميمة بين الزوجين محورها السعادة والحماس والفرح، وهذا الأمر مردّه إلى تأثير زيت الياسمين على الأعصاب، لذا فمن المهمّ أن يقوم الشريكان بالتدليك لبعضهما البعض قبل العلاقة ما يزيد من الأجواء الرومنسية بينهما، وهذا يزيد من تفاعلهما مع بعضهما البعض خلال العلاقة. 

 

زيت البابونج

 

باستطاعة زيت البابونج أن يحمي الجسم من التوتّر الكبير الذي قد يشعر به العديد من الأشخاص قبل العلاقة الزوجية في ما بينهما، خصوصاً المرأة، وهذا الزيت، متى تمّ تدليك الجسم به، فهو يساهم في تخفيف التوتّر الذي تعاني منه المرأة، والذي غالباً ما يمنعها من التجاوب مع الشريك في العلاقة. كما أن لهذا الزيت العطريّ المنعش القدرة على القضاء على البرود الجنسيّ الذي تعاني منه بعض النساء مع مرور الوقت خلال الزواج.

 

اليكم من موقع صحتي نصائح عديدة للحفاظ على علاقة حميمة رائعة:

 

6 وسائل كفيلة بحلّ مشاكلكم الزوجية!

لهذه الأسباب تغيب المتعة عن العلاقة الزوجية!

أسباب كثيرة تدفع بالعلاقة الزوجية الى التوتر!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة