5 أسباب تشجّعكم على الإمتناع عن العلاقة الجنسية قبل الزواج

5 أسباب تشجّعكم على الإمتناع عن العلاقة الجنسية قبل الزواج

قد يبدو الإمتناع عن النّشاط الجنسي قبل الزواج بالنّسبة إلى البعض عدوّاً للتطوّر ونمط الحياة العصريّ، إلا أنّ البعض الآخر يرى هذا الإتّصال الجنسي يأتي تعبيراً عن الحبّ الكبير والمشاعر الصّادقة بعد تحصينها بالزواج.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الأسباب التي تجعل من الإمتناع عن العلاقة الجنسيّة قبل الزواج، خياراً جيّداً وتُشجّع على اتّخاذه.

 

تقوية العلاقة العاطفيّة

يؤسّس الإمتناع عن العلاقة الجنسية قبل الزواج لعلاقةٍ أكثر ألفة مع الطّرف الآخر.

فالمرحلة الورديّة من علاقات الحبّ تُعتبر من أجمل المراحل وأهمّها، والإهتمام ببعض الأمور يجعل من هذه المرحلة أساساً متيناً لتأسيس علاقةٍ عاطفيّةٍ قويّة ممتدّة في حين أنّ الوقوع في بعض الأخطاء كفيلٌ بتدمير العلاقة من البداية.

 

الأمان النفسي والجسدي

على الرّغم من أهمّية مشاعر الحبّ والعاطفة بين كلّ ثنائي، إلا أنّه لا يُمكن التّغاضي عن مدى أهمّية شعور كلّ طرفٍ بالأمان النفسي والجسدي في العلاقة.

ويُشار إلى أنّ الشّعور بالأمان يُقوّي العلاقة ويزيدها متانة لدرجةٍ تفوق التصوّر خصوصاً في ما يتعلّق بجعل الحبيب يشعر بأنّه مرغوبٌ به والوحيد الذي يُمكن مُشاركة كلّ تفاصيل الحياة معه.

 

حماية الطّرف الآخر

عندما يتشارك الطّرفان حبّاً كبيراً وينتظران تحصينه بالزواج، لا شكّ في أنّ كلاً منهما يعتبر نفسه قادراً على حماية حبيبه من أيّ مكروهٍ قد يُصيبه، لا سيّما من المشاعر السلبيّة والأذيّة التي قد تلحق به من أيّ شخصٍ كان وخصوصاً من الحبيب.

الإمتناع عن ممارسة العلاقة الجنسيّة قبل الزواج، قد يكون دليلاً قاطعاً على مدى حبّ الطّرفين لبعضهما البعض من خلال سعي كلّ منهما على حماية بعضهما من نفسَيهما ومن الآثار السلبيّة التي قد تترتّب على ذلك.

 

إظهار الحبّ والعاطفة الصادقة

إنّ الإمتناع عن ممارسة العلاقة الجنسيّة قبل الزواج يُظهر مدى عمق الحبّ الصادق الذي يتشاركه الطّرفين والعاطفة الجميلة والسامية التي تبعد كلّ البعد عن الماديات.

 

تعزيز الثقة والإحترام

تتعدّد الطّرق التي تُعزّز الثقة والإحترام المُتبادلَين بين الحبيبين، لعلّ أبرزها الإتفاق على الإمتناع عن ممارسة العلاقة الجنسيّة قبل الزواج؛ ذلك لأنّ هذه الخطوة من شأنها أن تؤكّد مدى قدرة الفرد على الإلتزام بالقرار والإتفاق الذي حصل بين شريكه وهذا يُعزّز الثقة والإحترام بينهما.

 

يُمكن أن تُعكّر الممارسة الجنسيّة صفو العلاقة العاطفيّة بعد الزواج لأنّها تسلب مَن يُمارسها القدرة على التمتّع بجمالها الحقيقي ومعناها السامي، وهي في الوقت نفسه تسلب الزّواج إحدى ركائزه الأساسيّة.

 

اقرأوا المزيد عن العلاقة الزوجية على هذه الروابط:


كيف تكون الحياة الجنسية ناجحةً بين الزوجين؟

هل تتردّدون حول الزواج؟ إليكم ما يجب ان تعرفوه!

أخطاء يمكن أن تقضي على زواجكما... فتجنبوها!

 

‪ما رأيك ؟