إكتئاب الدورة الشهرية هل من علاج له؟

إكتئاب الدورة الشهرية... هل من علاج له؟

إكتئاب الدورة الشهرية من المشاكل التي تختلف أعراضها من إمرأة لأخرى، فهناك نسبة قد تقع فيه قبل الدورة الشهرية ونسبة أخرى يُصيبها هذا النوع من الإكتئاب خلال نزول الطمث، والأوجاع التي تشعرين بها.

قد تكون من الأمور الطبيعية ولكن في حال عدم الإنتباه ومعرفة كيفية تخطي الأمر، قد يودي إكتئاب الدورة الشهرية عند بعض النساء لأزمات نفسية متفاقمة، وفي بعض الأحيان للإنتحار وذلك بحسب الأسباب.

ما هي أبرز الأعراض لإكتئاب الدورة الشهرية؟

- التعامل بعصبية مع مختلف الأمور اليومية والأشخاص من حولك، بالإضافة للقلق والتوتر الدائم وحتّى في بعض الأوقات الشعور باليأس.

- سيطرة الخمول على الجسم والشعور بعدم القدرة على تنفيذ مختلف الأمور الإعتيادية، وذلك يترافق مع صعوبة التركيز.

- يؤثر إكتئاب الدورة الشهرية على الشهية، فقد تتناولين كمية كبيرة من الطعام على وجبة واحدة أو قد تفقدين شهيتك على الطعام كلياً. وكذلك بالنسبة للنوم، فإمّا أن تكون ساعات نومك طويلة أو تتخلين عنها تماماً.

- من الطبيعي الشعور ببعض التشنجات والأوجاع، كألم المفاصل والعضلات، الصداع وتورم الثدي مع إنتفاخه.

هل من علاج مناسب لإكتئاب الدورة الشهرية؟

- في العادة لا يتم وصف الأدوية عند الإصابة بإكتئاب الدورة الشهرية، فمن المفضل عدم أخذها في هذه الفترة، بل يُنصح بالتغلب عليه عن طريق القيام ببعض النشاطات أو التمارين المُفيدة، مع أخذ فترة من الراحة الضرورية لك.

- حاولي تطبيق كل الأمور التي تشعرك بصحة جيدة، بعيداً عن الضغوطات التي تزيد من أعراض إكتئاب الدورة الشهرية والتشنجات.

- في حال بات هذا الإكتئاب من المشاكل التي تؤثر عليك بطريقة سلبية ولم تتمكني من السيطرة عليه، إستشيري طبيبك أو يمكنك أيضاً التوجه عند الأخصائي النفسي.

إليك المزيد من المواضيع عن الدورة الشهرية:

ما هي الأسباب الأساسية التي تؤدي لإنقطاع الطمث فجأة؟

إذا كنتِ تعانين من آلام الدورة الشهريّة الحادّة... إليكِ طرق العلاج الفعّالة!

هذه الحقائق يجب أن تعرفيها عن حدوث الدورة الشهرية



‪ما رأيك ؟