تعرّفي على أسباب وأعراض وعلاج كيسة بارثولين المهبلية

كلّ ما يجب أن تعرفيه عن كيسة بارثولين المهبلية

إن المشاكل التي تصيب الجهاز التناسلي عند المرأة هي من الأمور الشائعة، والمعروف أن بعض هذه المشاكل تكون بسيطة لا تحتاج إلى الكثير من العلاج للتخلص منها، بينما من الممكن أن تسبب المشاكل الأخرى بعض المضاعفات والتداعيات الصحية التي يمكن أن تكون خطيرة إذا لم يتم علاجها. ومن خلال السطور التالية سوف نطلعك على الأسباب التي تؤدي إلى ظهور كيسة بارثولين في المهبل، الأعراض التي ترافقها وكيفية علاجها.


تعريف كيسة بارثولين

تقوم غدد بارثولين BAHR-toe-linz بإفراز سائل يساعد في ترطيب وتزليق المهبل، وهي تقع على جهتيّ جدار المهبل. ولكن أحياناً من الممكن أن تتعرّض فتحات هذه الغدد إلى الانسداد لأسباب عديدة، وذلك من شأنه أن يؤدي إلى ارتجاع السائل إلى داخل الغدة ومع مرور الزمن والتكرار، يبدأ التورّم الذي يُسمى "كيسة بارثولين" بالظهور تدريجياً عنند فتحة المهبل.


هل من أعراض؟

لا يمكن اعتبار هذه المشكلة الشائعة عند المرأة بأنها من الأمراض المؤلمة، ففي الكثير من الأحيان لا تسبب هذه الكتلة الشعور بالألم. ولكن إذا حصل وأصيب السائل الموجود في الكتلة بالعدوى، فإنه من الممكن أن يتحوّل إلى خرّاج يحتوي على الصديد والسوائل المخاطية، ويسبب الالتهاب والألم في المنطقة التناسلية عند المرأة.

هذه الكيسة أو الكتلة إذا أصيبت بالتهاب قوي فإنها سوف تسبب الألم وعدم الراحة في الجلوس والمشي وممارسة العلاقة الحميمة، كما وقد تبدأ السوائل والصديد بالخروج من الكيسة إذا كانت ملتهبة جداً كما ومن الممكن أن تصاب المرأة بنوبات من الحمى بسبب هذه الكتلة.

ما هي طرق العلاج؟

يختلف العلاج بحسب الحالة وحدتها. فإذا كانت بسيطة ولا تسبب الألم، لا تستوجب العلاج بل إنها تختفي مع الوقت لوحدها. ولكن عندما تكون الكيسة ملتهبة ومؤلمة، فيجب الحصول على العناية الطبية التي تختلف بين كتلة وأخرى بحسب الحجم وحدة الالتهابات.

قد يكون العلاج عبارة عن الجلوس في حوض يحتوي على الماء الدافئ لمدة لا تقل عن 20 دقيقة ثلاث أو أربع مرات يومياً، مما يساعد في التصريف التلقائي للكيس إذا كان حجمه صغيراً.

أما في بعض الحالات الأخرى، وإذا كان الكيس ملتهباً جداً، يصف الطبيب للمرأة العلاج الدوائي الذي يكون عبارة عن مضادات الالتهابات ليساعد الخراج على الشفاء في وقت سريع.

كما وتجدر الإشارة إلى أن العلاج يمكن أن يكون في بعض الحالات الشديدة بواسطة التدخل الجراحي، بحيث يقوم الطبيب باستئصال الكيس أو إحداث شق فيه لتسهيل التصريف من داخله، وزرع أنبوب word catheter في منطقة الخراج حتى لا تعاني المرأة في المستقبل من ظهور الكتلة من جديد لديها.


المزيد حول الإلتهابات المهبلية في هذه الروابط:

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة