غشاء البكارة ... إليكِ المعلومات الكاملة عن مكان تواجده ودوره في الجسم!

غشاء البكارة... إليكِ المعلومات الكاملة عن مكان تواجده ودوره في الجسم!

رؤى معلوف

الأمور التي تعني المنطقة الحساسة عند المرأة كثيرة، إلا أن العديد منها غير واقعي وهو يبقى في إطار الشائعات غير الصحيحة التي يتّم تداولها من جيل الى آخر، وهنا نشير الى أن هناك العديد من المعلومات عن غشاء البكارة ومكان تواجده في الجهاز التناسلي، ولمعلومات كاملة ومفصلّة في هذا الإطار، تابعي معنا هذه السطور التالية من موقع صحتي.

 

ما هو غشاء البكارة؟

 

يعرف غشاء البكارة بأنه طبقة من الجلد الرقيق الذي يحيط بفتحة المهبل، وهو بالتالي عبارة عن حلقة مرنة ورقيقة من النسيج الضام، وهي تتواجد في فتحة المهبل أيّ في الفرج تحديداً وهو يبعد عن سطحه الخارجي بمسافة حوالي واحد إلى إثنين سنتيمتر فقط، علماً أن هذا الغشاء يحتوي على فتحة تسمح بخروج دم الحيض من خلالها إلى خارج الجسم، وهو بالتالي لا يقوم بإغلاق منطقة المهبل بشكل تام. وقد تبيّن أنه لا يوجد لغشاء البكارة وظيفة فيسيولوجية أو بيولوجية محددة، غير أنه يساهم في حماية المهبل من التلوّث بالبراز والمواد الضارّة الأخرى، لا سيما في المرحلة المبكرة من الحياة.

 

كيف يمكن فضّ غشاء البكارة عند المرأة؟

 

إن غشاء البكارة يولد مع الإناث وقد لا تولد به الفتاة على الإطلاق، وفي حال وجوده غالباً ما يتّم فضّه خلال أول عملية إتصال جنسي كامل، علماً أن تمزّقه يترافق مع نزول كميات محددة من الدم والشعور بالقليل من الأوجاع والآلام المحدودة، أو حتى من دون ملاحظة أيّ قطرات من الدماء عند فئة كبيرة من السيدات. وهنا نشير الى أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى فضّ غشاء البكارة أيضاً، ومن أبرزها:

- ممارسة بعض أنواع الرياضة العنيفة والشديدة التي تتطلب الكثير من الجهد مثل إمتطاء الخيل أو ركوب الدراجات الهوائية.

 - التعرّض لحوادث مختلفة كالسقوط على أدوات حادّة ما يسبب تمزّق غشاء البكارة ويسبب العديد من الأضرار في منطقة المهبل.

- إحتمال الخضوع لبعض العمليات الجراحية في المنطقة الحساسة.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن غشاء البكارة:

لمعلومات كاملة عن طرق فقدان العذريّة... تابعي السطور التالية!

هل الممارسة الجنسية السطحية تؤدي الى فضّ غشاء البكارة؟

لا تخافي من إستخدام شطاف الماء وتأثيره على غشاء البكارة عندكِ!

‪ما رأيك ؟