هذا ما يجب ان تعرفيه عن غازات المهبل المحرجة!

هذا ما يجب ان تعرفيه عن غازات المهبل المحرجة!

في العادة من الطبيعي وجود القليل من الهواء في منطقة المهبل، ولكن في بعض الأوقات قد تزداد نسبته لعدة أسباب تختلف من حالة الى أخرى، وهذه تعتبر من المشاكل الشائعة التي تواجهها الكثير من النساء، ولكن من المهم معرفة أن هذه الغازات لا تشير الى وجود أي مشكلة صحية خطيرة.
وفي الكثير من الأحيان تسبّب هذه الغازات الإحراج للمرأة وحتّى الإنزعاج، من هنا اليك أبرز المعلومات التي تتعلق بهذه المشكلة.

فما هي الأسباب الرئيسية والمختلفة وراء الغازات المهبلية؟

- يرتفع مستوى الهواء في المهبل قبل نزول الدورة الشهرية، مع التشنجات التي تشعرين بها في هذه الفترة خصوصاً بمنطقة الحوض.

- بعض التمارين الرياضية التي تقومين بها، ومنها التي ترتكز على منطقة الحوض، تساهم أيضاً في زيادة الغازات المهبلية.

- في حال كنت تستخدمين السدادات الماصة خلال الدورة الشهرية، فهذه أيضاً من العوامل التي تعمل على حصر الهواء في المهبل.

- خلال العلاقة الجنسية من السهل أن يتسرب الهواء للمهبل، وحينها تتكوّن الغازات المزعجة والمنحسرة في هذه المنطقة.

- في فترة الحمل، بعد الولادة ومع الدخول في سن اليأس وانقطاع الطمث، فهذه كلها من المواعيد حيث تكون من الأمور الطبيعية أن تتفاقم نسبة الغازات المهبلية، وهذه من الأسباب الرئيسية أيضاً.

- تظهر الغازات المهبلية أيضاً في حال واجهت مشكلة هبوط الرحم أو ضعف عضلات الحوض، وكذلك إذا كنت تعانين من الإمساك.

ما هي طرق الوقاية من الغازات المهبلية؟

- ليس هناك من أدوية يتم وصفها للتخلص من غازات المهبل، ولكن من المهم مراقبة نفسك ومعرفة السبب الرئيسي لمصدرها بهدف تجنبه.

- إن تمرين القرفصاء وتمرين كيجل يساهم في التخفيف من غازات المهبل، لذا اعمدي على تطبيقه خلال ممارستك للرياضة، في حال كنت تعانين من المشكلة.

تعرفي على الأعراض المرافقة لغازات المهبل:

- أصوات كالفقاعات صادرة من الحوض

- الإنتفاخ في منطقة المهبل، إلا أنّها لا تشكل خطورة بما أن المشكلة تقتصر فقط على الغازات

- سلس في البراز أو حتّى إسهال

اليك المزيد من المواضيع التي تتعلق بصحة المهبل:

أسباب كثيرة ومختلفة لجفاف المهبل... إكتشفيها!

تمارين رياضية بسيطة تساهم في تضييق المهبل

4 نصائح للحد من روائح المهبل الكريهة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة