هذه الخطوات تخلّصك من رائحة الإفرازات المهبلية

هذه الخطوات تخلّصك من رائحة الإفرازات المهبلية

تُعتبر رائحة المهبل من المشاكل النسائيّة الشائعة والتي قد تكثر محاولات التخلّص منها من دون أن ينجح البعض في ذلك. وغالباً ما تنتج هذه الرائحة غير المرغوب بها نتيجة الإفرازات المهبليّة وقلّة النظافة أو التغيّرات الهرمونيّة والتعرّق الزائد وفرط نموّ البكتيريا.


نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النصائح الفعّالة التي تساهم في التخلّص من رائحة المهبل المزعجة التي تسبّبها الإفرازات المهبليّة.

 

تنظيف المهبل

ينبغي الحرص على تنظيف الجزء الخارجي من المهبل بانتظام، باستخدام قطعة قماش وصابون موصى به طبّياً وخالٍ من العطور والمواد الكيميائيّة.

مع التشديد على ضرورة تجنّب استخدام الصابون المعطّر أو غسول الجسم لأنّ المواد الموجودة فيها تزيد من درجة حموضة المهبل ممّا يحول دون معالجة مشكلة الرائحة.

 

غسل المهبل قبل وبعد العلاقة الحميمة

للوقاية من رائحة المهبل الكريهة الناتجة من الإفرازات، لا بدّ من الحرص على الغسل الجيّد للمنطقة الحساسة قبل وبعد العلاقة الحميمة بالماء الدافئ فقط.

 

تغيير الملابس الداخليّة

من المهمّ تغيير الملابس الداخليّة باستمرار وتفادي ارتداء تلك المصنوعة من النايلون والحرص على اختيار الملابس القطنيّة الطبيعيّة والتي لا تسبّب أيّ تهيّج أو حساسية للجلد وتكون مناسبة في حال التعرّق ولا تسبّب أيّ رائحة كريهة مع خروج الإفرازات المهبليّة.

 

تهوئة المنطقة الحساسة

تساهم الملابس الداخليّة القطنيّة في تهوئة المنطقة الحساسة كما يجب، مما يحافظ على رائحة الإفرازات الطبيعيّة للجسم ويقي من رائحة المهبل الكريهة. كما يُنصح بتجنّب ارتداء الملابس الضيّقة التي تزيد من تعرّق الجسم والمنطقة الحساسة خصوصاً.

 

الإكثار من شرب الماء

يُنصح بالإكثار من شرب الماء بشكلٍ لا يقلّ عن 8 أكواب يومياً، لِما للسوائل من تأثير على الإفرازات المهبليّة من حيث شكلها وقوامها ورائحتها.

 

اتباع نظام غذائي صحّي

يؤثّر النظام الغذائي المتّبع على رائحة المهبل والإفرازات، حيث يُنصح باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يعتمد على الفواكه والخضار والبروتينات الخالية أو قليلة الدهون، للتخلّص من رائحة الإفرازات المهبليّة الكريهة.

 

يُفضّل استشارة الطبيب بشأن الخطوات المذكورة ومدى فعاليتها في التخلص من رائحة الإفرازات المهبلية واعتماد إرشاداته في هذا الإطار.

 

لمعلومات إضافية عن الإفرازات المهبلية تابعي هذه المواضيع من صحتي:

 

ما الذي يسبّب الافرازات المهبلية غير الطبيعية؟

الافرازات المهبلية البيضاء حالة طبيعية... إلا في هذه الحالات!

إحذري هذه الإفرازات المهبلية الخطيرة ولا تتأخري باللجوء الى العلاج أبداً!

‪ما رأيك ؟
من انوثة