5 أسباب شائعة لرائحة المهبل الكريهة... ما هي؟

5 أسباب شائعة لرائحة المهبل الكريهة... ما هي؟

كريستال النوار

المعاناة من الرائحة الكريهة للمهبل من المشاكل الشائعة عند النساء والتي تسبب الحرج والانزعاج. والتخلّص منها يتطلب في بعض الحالات اللجوء إلى الطبيب لوصف أدوية معيّنة تعالج الأمر، أو قد يقتصر الحلّ على اتباع بعض الخطوات اليومية الفعّالة. ويعتمد علاج رائحة المهبل الكريهة على السبب الكامن خلفها، لذلك نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب والعوامل المؤثرة للإصابة بها.

 

- إهمال النظافة الشخصية:

إهمال النظافة الشخصية أو قلّتها أو عدم الاطّلاع على بعض التفاصيل بالغة الأهمية في هذا الإطار، ينعكس سلباً على صحّة الجهاز التناسلي وخصوصاً المهبل ويتسبب برائحة كريهة منه.

من هنا، لا بدّ من استشارة الطبيب بشأن الخطوات الواجب اتباعها للحفاظ على صحة المنطقة الحساسة، وتغيير الملابس الداخلية بانتظام والاغتسال بعد ممارسة العلاقة الحميمة، تجنّباً للرائحة الكريهة وللوقاية من الأمراض التناسلية.

 

- الاهتمام بالملابس الداخلية:

من المهمّ للوقاية من رائحة المهبل الكريهة والتخلص منها، الاهتمام بنوع الملابس الداخلية التي يتمّ ارتداؤها. إذ يُنصح بالمواظبة على اختيار الملابس الداخلية الفضفاضة غير الضيقة وذات الأقمشة الصناعية نظراً لأنّها تمتص العرق والرطوبة ولا تسبب احتباس الحرارة وتراكم الرطوبة في المنطقة الحساسة.

كلّ هذه الأمور المذكورة من شأنها أن تزيد من نمو البكتيريا والجراثيم في المهبل في حال لم يتمّ امتصاصها، مما يسبب رائحة كريهة.

 

- عدوى بكتيرية:

السبب الأكثر شيوعاً لرائحة المهبل الكريهة، الإصابة بعدوى بكتيرية أو جرثومية نتيجة اختلال في التوازن الطبيعي في البكتيريا في المهبل، بحيث تنمو بشكلٍ مفرط وتسبب رائحة كريهة والتهابات.

ويمكن لبعض العادات الخاطئة المرتبطة بالنظافة الشخصية أن تزيد من خطر الإصابة بالعدوى، مثل الإفراط في استخدام الدش المهبلي.

 

- الأمراض المنقولة جنسياً:

تتعدّد الأمراض المنقولة جنسياً وكافة أنواعها تؤثر على صحة ونظافة المهبل من ناحية الإفرازات التي تسببها بشكلٍ خاص. فالإفرازات المهبلية غير الطبيعية من ناحية الكمية والشكل،وذات الرائحة الكريهة، قد تعيق الحفاظ على نظافة المهبل وعلى رائحته الطبيعية.

 

- التهاب المهبل أو الحوض:

هناك نوع من الالتهابات تنتج عنه رائحة كريهة من المهبل، وذلك بسبب عدوى بكتيرية أو مرض منقول جنسياً أو عدوى فطرية.

كما أنّ مرض التهاب الحوض قد يسبب انبعاث رائحة كريهة من المهبل، ويحدث عندما تنتقل البكتيريا من المهبل إلى الرحم أو المبايض أو قناة فالوب. ويؤدي ذلك إلى خروج إفرازات مهبلية سميكة وذات رائحة كريهة مع بعض الأعراض مثل الحمى والألم عند التبول.

 

يُنصح باستشارة الطبيب عند ملاحظة أيّ عارض غير مألوف قد يكون سبباً في المعاناة من حالة صحية تتطلب علاجاً فورياً تجنّباً لبعض المضاعفات الصحية الخطيرة. 

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

إليكِ المزيد من موقع صحتي عن رائحة المهبل:

‪ما رأيك ؟