حبوب منع الحمل الطارئة بعد العلاقة الحميمة.. هل هي فعالة؟

حبوب منع الحمل الطارئة بعد العلاقة الحميمة... هل هي فعّالة؟

تلجأ الكثير من النساء لاستخدام حبوب منع الحمل لغايات مختلفة سواء الحدّ من الانجاب او تنظيم الدورة الشهرية. إلا أن هناك استخداماً طارئاً لنوع من هذه الحبوب ما جعل تسميتها حبوب منع الحمل الطارئة وهي تستعمل بعد انتهاء علاقة حميمة تمت بدون وقاية، وذلك بأقرب فرصة ممكنة لتجنب حدوث حمل عن طريق الخطأ. فإذا كنت تتساءلين عن مدى فعالية هذه الحبوب بعد العلاقة، تابعي قراءة هذا الموضوع من موقع صحتي للحصول على مزيد من التفاصيل.

 

ما هي حبوب منع الحمل الطارئة؟

عادة ما تكون هذه الحبوب فعالة في منع الحمل لمدة تصل إلى خمسة أيام بعد نوبة من ممارسة العلاقة الحميمة بدون وقاية ولكنها تعمل بشكل أفضل إذا تم استخدامها في أقرب وقت ممكن بعد الجماع. وتتداخل هذه الحبوب مع نمط الهرمون الضروري لحدوث الحمل عن طريق منع البويضة من الانغراس في الرحم أو منع حدوث الإباضة. حتى النساء اللواتي لا يجب عليهن تناول حبوب منع الحمل المحتوية على هرمون الاستروجين يمكنهن تناول هذه الأدوية إذا لزم الأمر. وهناك ثلاثة أشكال من حبوب منع الحمل الطارئة:

- حبوب البروجستين: قوامها الأساس هو هُرمون اصطناعي للبروجستيرون يدعى ليفونورجيستريل. هذه الحبوب متوفرة بدون وصفة طبية، وعليك تناولها حسب التوجيهات في أسرع وقت ممكن بعد ممارسة العلاقة الحميمة وليس أكثر من خمسة أيام من بعدها.

- حبوب الاستروجين والبروجسترون المركبة: يجب عليك الاتصال بالطبيب أو عيادة منع الحمل للحصول على الحبوب بالجرعة الصحيحة، والتي تختلف من علامة إلى أخرى. واعتماداً على نوع الحبة المستخدمة، تحتاجين إلى تناول حبتين إلى أربع حبات في أقرب وقت ممكن بعد ممارسة العلاقة الحميمة بدون وقاية ، ثم تناولي حبتين إلى أربع حبات أخرى بعد 12 ساعة. مرة أخرى.

- حبوب منع الحمل المضادة للبروجستين: تتطلب هذه الحبوب وصفة طبية ويمكن تناولها مرة أخرى لمدة تصل إلى خمسة أيام بعد ممارسة العلاقة الحميمة. لا يمكنك تناول أي نوع من وسائل منع الحمل الهرمونية لمدة خمسة أيام بعدها.

هل من أعراض جانبية؟

في حين أن هذه العلاجات فعالة للغاية في منع الحمل، إلا أنها ليست بديلاً عن وسائل منع الحمل العادية كما أنها لا تخلو من آثار جانبية ومنها:

- الغثيان والتقيؤ

- آلام الثدي

- الصداع

- تأخير الدورة الشهرية مع نزيف محتمل.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

لمعلومات أكثر حول فترة ما قبل الحمل، إليك هذه المقالات من موقع صحتي:

ما الذي يجب أن تعرفوه عن التلقيح الاصطناعي كحلّ لمشكلة العقم؟

ما هي الطريقة الاكثر فعالية لمنع الدورة الشهرية؟

النزيف بعد حبوب منع الحمل لا يستدعي القلق... وإليك مدّته الطبيعية!

‪ما رأيك ؟