ما الأسرار التي تقف وراء رغبة المرأة الشديدة بالأمومة؟

ما الأسرار التي تقف وراء رغبة المرأة الشديدة بالأمومة؟

 الأمومة هي العلاقة البيولوجية والعاطفية والنفسية بين المرأة والأشخاص الذين تلدهم وترعاهم وتمنحهم الحب والاهتمام.

وبالرغم من الصعوبات الجسدية والصحية والنفسية التي ترافق الحمل والولادة، والتحديات المادية والجسدية والنفسية والاجتماعية التي تواجهها الأم وزوجها في المراحل المختلفة لتربية الأطفال وصعوبات التعامل مع أزمة المراهقة وصولاً إلى مرافقة الأبناء والبنات ومساندتهم لبناء مستقبلهم والنجاح فيه، تجد المرأة تهدف إلى الحمل والانجاب.

فما هي الأسباب التي تجعل الأمومة بمثابة حلم بهذه الأهمية تسعى النساء جاهدات إلى تحقيقه؟

 

 

 

1

بين الغريزة والخيار الشخصي: لقد شاع استخدام مصطلح "غريزة الأمومة" بشكل كبير، ولكن تعريف الغريزة هو السلوك التلقائي الذي لا يمكن مقاومة حدوثه ولا يحتاج إلى تدريب بل يحدث تلقائياً وبشكل خارج عن الإرادة. لذلك تُعتبَر الأمومة بمثابة قرار شخصي يكون نتيجة رغبة المرأة بأن تكون أماً، أو بسبب فضولها بما يخص عملية الحمل والانجاب، كما وقد يتأثر هذا القرار بالعوامل الخارجية المرتبطة بالعائلة وبالظروف المجتمعية المحيطة بها، أو برغبتها الشخصية بتكوين عائلة مع شريك حياتها وحبّها لتربية الأطفال.  

2

الأسباب المتعلقة بالسن: قد تسعى المرأة إلى الحمل والإنجاب في فترة معينة من حياتها إذا شعرت أن الوقت المتبقّي لها لتحقيق هذا الأمر لم يعد طويلاً بما فيه الكفاية لتأجيل هذا الأمر، أي أن المرحلة العمرية التي وصلت لها، بعد الخامسة والثلاثين من العمر، لا يمكن اعتبارها عاملاً مساعداً في عملية الحمل والإنجاب، بل إنها من الممكن أن تكون عائقاً قد يصعّبها عليها. 

3

تعددية الأبناء: بالنسبة إلى الأزواج الذين قد سبق لهم وأنجبوا الطفل الأول، فهم غالباً يريدون تكرار التجربة حتى لا يكون طفلهم وحيداً بل ليضمنوا أن يكون لديه أو لديها شقيق أو شقيقة أو أكثر لزيادة التنوّع إلى العائلة وجعل الطفل ينمو في وسط أجواء أسرية صحية وأن ينشأ إلى جانب إخوة تجمعه بهم المحبة ويساندون بعضهم البعض طوال حياتهم.

لقراءة المزيد حول صحة الحامل اضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا