ما هي الآثار الجانبية المحتملة بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة؟

ما هي الآثار الجانبية المحتملة بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة؟

حبوب منع الحمل الطارئة هي نوع من وسائل منع الحمل التي يتمّ تناولها بعد ممارسة العلاقة الحميمة. تستخدم وسائل منع الحمل في حالات الطوارئ لمنع الحمل للنساء اللواتي مارسن الجنس دون حماية أو التي فشلت طريقة تحديد النسل لديهن.

حبوب منع الحمل الطارئة مخصصة لمنع الحمل بعد العلاقة غير المحمية فقط، وليست وسيلة أساسية لتحديد النسل وهي تحتوي إما على ليفونورغيستريل أو خلات أولي كريستال.

 

مفهوم حبوب منع الحمل الطارئة

يمكن أن تساعد حبوب منع الحمل الطارئة على منع الحمل إذا كنت قد مارست العلاقة الحميمة دون حماية، إما لأنك لم تستخدمي حبوب منع الحمل أو فاتتك حبة من تلك الحبوب أو فشلت طريقة تحديد النسل. حبوب منع الحمل الطارئة لا تنهي الحمل المزروع، أنها تعمل في المقام الأول عن طريق تأخير أو منع التبويض.

تذكري أن حبوب منع الحمل الطارئة لا تعمل أبداً الحبوب المخصصة للإجهاض. فهذا الدواء ينهي الحمل القائم، أي بعد تعلق البويضة المخصبة بجدار الرحم والبدء في النمو.

 

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الطارئة

قد لا تلاحظ بعض النساء أيّ آثار جانبية لحبوب منع الحمل الطارئة، في حين أن العديد منهن قد يلاحظن بعض المضاعفات. لكن من الجيد أن تستشيري طبيبك عن التفاعلات المحتملة مع الأدوية الأخرى.

إليكِ بعض الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل الطارئة:

- الغثيان: من الممكن أن تعانين من الغثيان بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة ذلك لان هذا النوع من الحبوب يحتوي على نسبة كبيرة من الهرمونات التي من شأنها ان تمنع التبويض. وهذا أمرٌ طبيعيّ جداً في حال حصل بعد تناولها، ولا داعي للخوف والتفكير المفرط في إمكانية أن تكوني حاملاً.

-نزبف أو ظهور بقع الدم: قد تعانين أيضاً من بعض النزيف غير المتوقع، يجب أن تزول من تلقاء نفسها بحلول وقت دورتك المقبلة. ومع ذلك، فمن الممكن أن يتسبب هذا النوع من الدواء في أن تكون دورتك الشهرية أثقل أو أخف من المعتاد. قد تأتي أيضاً في وقت أبكر مما هو طبيعي بالنسبة لك. إذا لم تأتي الدورة الشهرية خلال ثلاثة أسابيع، فعليكِ أن تقومي بإجراء اختبار الحمل للتأكد من أنك لست حاملاً.

- ألم الثدي: كما انه من أهم الأعراض التي يمكن أن تعانين منها بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة هي ألم الثدي وتورّمه. من هنا، إذا شعرتِ بأيّ من هذه الأعراض المرتبطة بالثدي، فلا يجب أن تقلقي بحيث أن هذا هو مفعول الهرمونات.

نصيحة: في حال إستمرّت هذه المضاعفات لوقتٍ طويل، من المهم استشارة  الطبيب على الفور.

 

لقراءة المزيد حول وسائل منع الحمل اضغطوا على الروابط التالية:

كيف يُمكن الوقاية من الحمل بلا وسائل منع الحمل؟

بعد الأربعين... إليكِ الوسائل الأفضل لمنع الحمل

إليكم الأسئلة الأكثر شيوعاً حول وسائل منع الحمل

 

‪ما رأيك ؟