ما هي الطريقة الأسرع للحمل؟

ما هي الطريقة الأسرع للحمل؟

بعد الزواج، ينتظر الثنائي الخبر السعيد أي خبر الحمل، وذلك يحصل عند البعض بطريقة تلقائية ومن دون أية مشاكل، بينما قد يتأخر الحمل عند أزواج آخرين لأسباب متعددة. ولكن إذا كان الزوجان في عمر الإنجاب ويمارسان العلاقة الحميمة بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع من دون استعمال أي من وسائل منع الحمل، فإن الحمل غالباً ما يتم خلال السنة الأولى بعد الزواج على أكثر تقدير، أما إذا تأخر الحمل فمن المهم أن يحصلا على استشارة الطبيب الذي من شأنه أن يشخّص الأسباب.

وفي السطور التالية سوف نشرح لك الطريقة الأسرع لحصول الحمل إذا كنت وزوجك لا تعانيان من أي مشاكل صحية تمنع الإنجاب.

كيفية التخطيط للحمل

إذا كنت تخططين مع شريكك للإنجاب، فلا بد أن تتعرّفي على الطريقة التي يتم بها الحمل، أي أن تعرفي أنه نتيجة لقاء الحيوان المنوي الآتي من الرجل مع البويضة الناضجة الخارجة من المبيض إلى قناة فالوب حيث يتم الإخصاب لتنتقل بعد ذلك البويضة المخصبة وتكمل رحلتها إلى داخل الرحم وتنغرس في جداره وتبدأ بالانقسام ويبدأ الجنين والمشيمة بالتطوّر.

لذلك فإن النجاح بالحمل يعتمد بشكل كبير على توقيت العلاقة الحميمة الهادفة له، فكيف يمكنك تحديد هذا التوقيت المهم؟

الدورة الشهرية والتبويض

تمتد الدورة الشهرية المنتظمة عند المرأة على 26 أو 28 أو 30 يوماً، تبدأ من اليوم الأول لنزول الحيض. أما عملية الإباضة فهي تتم في منتصف الدورة الشهرية أي في اليوم الـ13 أو 14 أو 15 من الدورة الشهرية.

الحيوان المنوي ممكن أن يعيش في الجهاز التناسلي عند المرأة ويبقى صالحاً للتخصيب لمدة تصل إلى خمسة أيام، أما البويضة فهي تعيش فقط لمدة 24 ساعة كحد أقصى بعد إطلاقها. لذلك فإن العلاقة الحميمة يجب أن تتم خلال الأيام الخمسة التي تسبق التبويض، ويوم التبويض بذاته حتى تكون احتمالات الحمل مرتفعة.

نصائح أخرى

للنجاح في الحمل أيضاً على المرأة أن تبتعد عن التدخين بكل أنواعه لا سيما التدخين السلبي، كما ومن الضروري أن تحافظ على وزن صحي، وأن تبتعد عن تناول المشروبات الكحولية وتخفف من استهلاك الكافيين، كما أن الطبيب ممكن أن ينصحها بتعديلات على نظامها الغذائي وبتناول بعض أنواع الفيتامينات التي تعزز الخصوبة وتسهل من حصول الحمل بسرعة.


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة