هل الإسهال من علامات الحمل قبل الدورة الشهرية؟

هل الإسهال من علامات الحمل قبل الدورة الشهرية؟

إذا كنت تحاولين الإنجاب أو تشعرين بالتوتر بشأن الحمل، فلا بد من أنك تقضين الكثير من الوقت في البحث عن أدلة تشير إلى الحمل. من هنا، تبرز لدى بعض النساء الحوامل علامات الحمل المبكرة الشائعة، فيما قد تعاني أخريات من بعض المشاكل المعوية مثل الإسهال الذي قد يكون علامة شائعة للحمل المبكر. للإجابة عن أسئلتك عمّا إذا كان الإسهال من علامات الحمل قبل الدورة الشهرية، تابعي هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الإسهال أثناء الحمل المبكر

إذا كنت تعانين من الإسهال، فيعني ذلك أن جهازك الهضمي لا يعمل بشكل صحيح وأن دورة معالجة الطعام يتم تسريعها بحيث لا يحدث امتصاص العناصر الغذائية والمياه بشكل صحيح.

إلا أنه من الصعب التحديد إذا كان الإسهال علامة مبكرة على الحمل، بحيث أن اختبار الحمل هو الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت حاملاً أم لا.

ففي حين نشكو بعض النساء من الإسهال في الفترة الأولى من الحمل بسبب ميل هرمونات الحمل وخاصة هرمون البروجسترون إلى تغيير الأداء المنتظم للجهاز الهضمي، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أن كل النساء سيصبن بنوبات الإسهال للدلالة على حملهنّ.


علامات للحمل قبل الدورة الشهرية

لا يعتبر تفويت دورتك الشهرية دوماً العلامة الأولى على أنك حامل. يمكن أن تشير العديد من الأعراض إلى الحمل ومنها:

- الغثيان: قد يحدث الغثيان في أي وقت من النهار وليس فقط في فترة الصباح كما هو شائع، ويحدث لأنه بعد أسابيع قليلة من الحمل ينتج جسمك المزيد من الإستروجين والبروجسترون، مما يسبب الغثيان أو القيء. ووفقاً للكلية الأميركية لأطباء التوليد وأمراض النساء (ACOG)، ينحسر الغثيان بعد الأشهر الثلاثة الأولى لدى بعض النساء، بينما يعاني البعض الآخر منهن طوال فترة الحمل بأكملها.

- التعب: في بعض الأحيان نشعر جميعنا بالإرهاق إذا لم نعتني بأنفسنا بشكل صحيح. ومع ذلك، فإن التعب الشديد أو الإرهاق من أكثر علامات الحمل المبكرة شيوعاً. فقد تلاحظين أن أنشطة كنت تمارسينها بشكل اعتيادي باتت تتعبك أكثر من العادة، وقد ترغب المرأة الحامل في النوم كثيراً حتى ولو حصلت على 7-9 ساعات من النوم. ويحدث ذلك لأن الجسم ينتج المزيد من الدم لدعم الطفل النامي، مما قد يسبب التعب ويزيد من حاجتك إلى العناصر الغذائية.

- تغيّرات في الثدي: في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، قد تلاحظ المرأة تغيرات في الثدي قد تشبه تلك التي تحدث في الفترة السابقة للحيض (PMS). ومع ذلك ، فإن شيئًا واحدًا يحدث خلال الأسابيع الأولى من الحمل لا يحدث أثناء الدورة الشهرية المنتظمة، وهو اكتساب دوائر الجلد المحيط بالحلمات لوناً داكناً.

- بقع الدم: يعاني بعض النساء من اكتشاف بقع الدم باعتباره علامة مبكرة للحمل. قد تظهر كميات صغيرة من الدم الوردي الفاتح أو البني قبل أسبوع أو أسبوعين من الموعد المتوقع للدورة. ويحدث ذلك عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم، ما يمكن أن يسبب نزيفاً خفيفاً وعادة ما يكون التبقع أخف بكثير من الدورة العادية.

- التقلصات والتشنجات: التقلصات علامة أخرى على الحمل المبكر يمكن الخلط بينها وبين الدورة الشهرية المنتظمة. أثناء الحمل، يزداد تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، وعندما يحدث ذلك في الرحم يمكن أن يسبب التقلصات.

- التغيّرات في تفضيلات الطعام: تصاب نساء حوامل بالرغبة الشديدة أو النفور من بعض أنواع الطعام بعد أسابيع قليلة من الحمل. فقد تجدين نفسك ترغبين في تناول أشياء لا تأكلينها عادة، أو قد تفقدين شهيتك تماماً.

- الحساسية للروائح: يتسبب الحمل في زيادة حاسة الشم لدى بعض النساء الحوامل.

- كثرة التبول: ضغط الطفل على المثانة في الثلث الثالث من الحمل ليس هو الشيء الوحيد الذي يسبب كثرة التبول أثناء الحمل. فبعد الحمل، تبدأ الكليتان في العمل بجهد أكبر لتصفية تدفق الدم المتزايد، مما يؤدي إلى الرغبة في التبول بشكل متكرر ويمكن أن تبدأ هذه الأعراض مباشرة قبل الدورة الشهرية.

-الدوار: قد تشعر الحامل خلال الأسابيع الأولى بالدوار أو الدوخة في بعض الأحيان. إذ تتمدد الأوعية الدموية للاستعداد لزيادة تدفق الدم، مما يخفض ضغط الدم ويخلق هذا الشعور بالدوار.


ما الذي يسبب الإسهال؟

السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالإسهال هو فيروس يصيب الأمعاء. ويمكن أن تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للإسهال ما يلي:

- العدوى بالبكتيريا والسموم المشكلة مسبقاً

- تناول الأطعمة التي تزعج الجهاز الهضمي

- الحساسية وعدم تحمل بعض الأطعمة والأدوية

- العلاج الإشعاعي

- سوء امتصاص الطعام

 

ما الفرق بين الإسهال الطبيعي والإسهال الشديد؟

هناك طرق مختلفة لتصنيف الإسهال. تشمل هذه الأنواع من الإسهال:

- الإسهال الحاد: الإسهال الحاد الأكثر شيوعًا هو الإسهال المائي الرخو الذي يستمر من يوم إلى يومين. هذا النوع لا يحتاج إلى علاج وعادة ما يختفي بمفرده بعد أيام قليلة.

- الإسهال المستمر: يستمر هذا النوع من الإسهال بشكل عام لأسابيع عدة، من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

- الإسهال المزمن: الإسهال الذي يستمر لأكثر من أربعة أسابيع أو يأتي ويختفي بانتظام لفترة طويلة من الزمن.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

لقراءة المزيد عن موضوع الإنجاب إضغطوا على الروابط التالية:

لماذا يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية 3 أشهر عند البنات؟

هل من بديل لحبوب منع الحمل؟

لماذا تشعر المرأة بآلام في الفخذ أيام التبويض؟

‪ما رأيك ؟