هل تُعتبر الدوخة من أعراض الحمل المبكرة؟

هل تُعتبر الدوخة من أعراض الحمل المبكرة؟

الدوخة

تظهر بعض الأعراض التي قد تدلّ على حدوث الحمل ولكنّها غالباً ما تكون غير مؤكّدة إلا أنّها ربّما تكون مؤشّراً إلى أنّ الوقت قد حان لمُراجعة الطّبيب وإجراء الفحص المخبري للتأكّد من حدوث الحمل.

فهل تُعتبر الدوخة من أعراض الحمل المبكرة وما أسبابها؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

أسباب الدوخة خلال حدوث الحمل

 

غالباً ما تظهر الدوخة خلال أشهر الحمل ولكنّها تكون قويّةً خلال الأشهر الأولى منه كعارضٍ مبكر يدلّ على حدوث الحمل.

ومن أهمّ الأسباب التي قد تؤدّي إلى الإصابة بالدوخة خلال الحمل:

 

- انخفاض ضغط الدم:

قد يُصاب الجسم بالدوخة بسبب عدم تزويده بكميّةٍ كافيةٍ من الطّعام، نتيجة الانشغال في الصّباح أو المساء وعدم تناول وجبة الفطور أو وجبة العشاء؛ ما يُمكن أن يتسبّب بانخفاض مستوى السكّر في الدم أو قد يؤدّي إلى انخفاض ضغط الدم ودوخة شديدة في بعض الأحيان.

 

- توسّع الأوعية الدمويّة:

قد يكون الشّعور بالدوخة عارضاً مبكراً لحدوث الحمل، وذلك نتيجةً لتوسّع الأوعية الدموية في الجسم ممّا يؤدّي إلى انخفاض ضغط الدم وبالتالي حدوث الدوخة.

 

- انخفاض نسبة الحديد في الجسم:

يُمكن أن ينتج الشّعور بالدّوخة خلال فترات الحمل الأولى في حال الإصابة بفقر الدم والأنيميا، وبالتّالي تكون نسبة الحديد منخفضة في الجسم ما يزيد من الدوخة.

 

- الحرّ الشديد:

يُعتبر ارتفاع درجة حرارة الجوّ والشّعور بالحرّ الشّديد من الأمور المُزعجة التي قد تواجه الحامل في أولى فترات حملها، ما قد يؤدّي إلى شعورها بالدوخة.

 

- الاستلقاء لفتراتٍ طويلة:

من المُمكن أن تحدث الدّوخة نتيجةً للاستلقاء لفتراتٍ طويلة، ما يتسبّب في حدوث انخفاضٍ في ضغط الدم، على الرّغم من أنّ هذه الحالة نادرة الحدوث.

 

- التحرّك بسرعة:

في بعض الأوقات، قد يكون سبب الشعور بالدوخة هو القيام من الفراش بشكلٍ سريع، ما قد يُسبّب حدوث هبوطٍ في ضغط الدم بسبب عدم وصول الدم بكمّيةٍ كافيةٍ إلى الدّماغ.

 

على الرّغم من أنّ أسباب الدوخة المذكورة تُعتبر شائعة الحدوث في الأيّام العاديّة، إلا أنّها قد تُعتبر في بعض الأحيان مؤشّراً إلى حدوث الحمل وعارضاً مبكراً لحدوثه.

 

وسعوا معلوماتكم حول الدوخة عبر موقع صحتي:


هل تُصاب بالدوخة بعد تناول الطّعام؟ إليك الأسباب

3 أسباب للدوخة المفاجئة فلا تهملوها!

كيف يمكن أن تتخلصوا من مشكلة دوار الحركة؟

‪ما رأيك ؟