هل يقضي فرط البرولاكتين على فرص الحمل؟

هل يقضي فرط البرولاكتين على فرص الحمل؟

البرولاكتين هو أحد الهرمونات العديدة التي تنتجها الغدة النخامية، وهو يلعب أدواراً المختلفة في جميع أنحاء الجسم. أهمها تحفيز إنتاج الحليب عند النساء بعد ولادة الطفل. تزداد مستويات البرولاكتين أثناء الحمل مما يؤدي إلى تضخم الغدد الثديية في ثدي المرأة استعداداً للرضاعة الطبيعية. ولكن، هل من الممكن ان يؤثر فرط البرولاكتين على الخصوبة؟

 

فرط البرولاكتين هل يسبب العقم؟

نعم، قد تسبب مستويات البرولاكتين العالية العقم، بحيث يجب أن يكون لدى النساء غير الحوامل وغير المرضعات مستويات منخفضة من البرولاكتين. إذا كانت المرأة غير الحامل لديها مستويات عالية بشكل غير طبيعي من البرولاكتين، فقد يتسبب ذلك في صعوبة الحمل.

قد يسبب البرولاكتين العقم بعدة طرق مختلفة:

- قد يمنع فرط البرولاكتين المرأة من الإباضة من خلال توقف الدورة الشهرية.

- قد تؤدي مستويات البرولاكتين المرتفعة إلى تعطيل الإباضة مرة واحدة كل فترة. قد يسبب ذلك حدوث تبويض أو تبويض غير منتظم. قد تعاني النساء في هذه الفئة من دورات شهرية غير منتظمة.

- كما و قد لا ينتج جسم المرأة ما يكفي من هرمون البروجسترون بعد الإباضة (لإي حال حدوثها) ما قد يُعرف بعيب المرحلة الأصفرية. قد يؤدي النقص في كمية البروجسترون التي يتم إنتاجها بعد الإباضة إلى أن تكون بطانة الرحم أقل قدرة على استيعاب الغرسة الجنينية. قد تلاحظ بعض النساء المصابات بهذه المشكلة أن الدورة الشهرية تأتي بعد وقت قصير من الإباضة.

 

ما هي الأسباب الشائعة لفرط البرولاكتين؟

بعض الأسباب الشائعة هي:

- أورام الغدة النخامية (ورم برولاكتيني)

- قصور الغدة الدرقية (خمول الغدة الدرقية)

- الأدوية المعطاة للاكتئاب والذهان وارتفاع ضغط الدم

- الأعشاب بما في ذلك الحلبة وبذور الشمر والبرسيم الأحمر

- تهيج جدار الصدر (من الندوب الجراحية أو القوباء المنطقية أو حتى حمالة الصدر شديدة الضيق)

- الإجهاد أو التمرين المفرط

 

كيف يتم علاج فرط البرولاكتين؟

العلاج يعتمد على السبب. إذا لم يتم العثور على سبب أو كان لديكم ورم في الغدة النخامية، فإن العلاج المعتاد هو الدواء. يُعالج قصور الغدة الدرقية بالأدوية البديلة للغدة الدرقية، والتي يجب أيضاً أن تجعل مستويات البرولاكتين تعود إلى وضعها الطبيعي. إذا كان دوائك المعتاد هو سبب ارتفاع مستويات البرولاكتين، فسوف يعمل طبيبك معك لإيجاد دواء مختلف أو إضافة دواء للمساعدة في انخفاض مستويات البرولاكتين.

 

لقراءة المزيد عن الخصوبة اضغطوا على الروابط التالية:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة