هل يمكن استخدام مانع الحمل لتأخير الدورة الشهرية؟

هل يمكن استخدام مانع الحمل لتأخير الدورة الشهرية؟

تُستخدم موانع الحمل على نطاقٍ واسع من اجل الحدّ من النسل ومنع حدوث الحمل. فهناك العديد من أنواع موانع الحمل، منها فموية، وأخرى تأتي على شكل أجهزة هرمونية طويلة المفعول. ولكن، هل من الممكن ان تؤثر موانع الحمل على الدورة الشهرية وتؤدي الى تأخيرها؟

 

هل مانع الحمل يؤخر الدورة؟

يمكن استخدام عدة أنواع من وسائل منع الحمل الهرمونية لتقليل عدد الدورات الشهرية وتأخيرها:

حبوب منع الحمل

من الممكن تأخير الدورة الشهرية أو منعها من خلال الاستخدام المطوّل أو المستمر لحبوب منع الحمل المركّبة التي تحتوي على الاستروجين والبروجستين. يمكن للطبيب أن يوصي بإتباع جدول حبوب منع الحمل الأفضل بالنسبة لكِ، ولكن بشكل عام، عند تخطي الحبوب غير النشطة في حزمة حبوب منع الحمل والبدء على الفور في حزمة جديدة، يمكن ان تلاحظي تأخراً في دورتكِ الشهرية.

 

الحلقة المهبلية

مثل حبوب منع الحمل المركبة والتي تحتوي على الإستروجين والبروجستين، من الممكن تأخير الدورة الشهرية أو منعها من خلال الاستخدام المطوّل أو المستمرّ للحلقة المهبلية لمنع الحمل.

 

اللولب الهرموني

اللولب هو شكل من أشكال تحديد النسل طويل الأمد. بعد أن يدخل طبيبك الجهاز في رحمك، فإنه يطلق هرمون البروجستين في جسمك باستمرار ويمكن أن يبقى فعالاً لمدة تصل إلى خمس سنوات. اللولب الهرموني متوفر بجرعات مختلفة. بمرور الوقت، يقلل اللولب الهرموني من حدوث الدورة الشهرية، كما انه يمكن ان يؤخر البعض منها. الّا ان اللولب الذي يحتوي على 52 ملغ من الليفونورجستريل يمكن ان يمنع حدوث الدورة الشهرية، الى حين ازالته.

 

حقن منع الحمل  (DMPA Depo-Provera)

(Depot medroxyprogesterone acetate DMPA) هو نوع من البروجستين الذي يتمّ إدخاله الى الجسم عبر الحقن كل 90 يوماً. إنه شكل من أشكال تحديد النسل طويل الأمد كما أنه يؤخر او يمنع كلياً الدورة الشهرية. كلما طالت مدة استخدام DMPA، زادت احتمالية تأخر وإيقاف الدورة الشهرية.

 

ما هي فوائد تأخير دورتك الشهرية؟

يمكن أن يساعدك تأخير الدورة الشهرية على التحكم في أعراض الدورة الشهرية المختلفة في حال كنتِ تعانين:

- من التهاب بطانة الرحم أو فقر الدم.

- من ألم الثدي أو الانتفاخ أو التقلبات المزاجية الحادة في الـ7 إلى 10 أيام قبل الدورة الشهرية.

- من دورات شهرية غزيرة جداً أو طويلة أو متكررة أو مؤلمة جداً.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة