قضاء الكثير من الوقت أمام التلفزيون أمر سيء.. والسبب؟

قضاء الكثير من الوقت أمام التلفزيون أمر سيء... والسبب؟

يحصل معظم المراهقون في عالمنا اليوم على العديد من الأجهزة التكنولوجية والتقنية، مثل التلفزيون والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، والتي باتت تنوب عن اللعب الفعلي مع الآخرين في الهواء الطلق، مثل ركوب الدراجة وغيره.

ولكن ان تم استخدامها بشكل صحيح، يمكن أن تكون التكنولوجيا جزءا من طفولة صحية ومرحلة مراهقة سليمة. على سبيل المثال، يمكن للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة الحصول على المساعدة في تعلم الأبجدية على التلفزيون العام، ويمكن لطلاب المرحلة الابتدائية تشغيل التطبيقات والألعاب التعليمية، ويمكن للمراهقين إجراء الأبحاث على الإنترنت وتعلم الهوايات المفضلة وغيره.

 

قضاء الكثير من الوقت أمام التلفزيون أمر سيء

لا ينصح الأطباء حول العالم بجلوس الأطفال أمام شاشة التلفزيون لأكثر من 4 ساعات يومياً، بسبب الأضرار الصحية التي قد تنتج عن هذه العادة السيئة مثل تأثير الشاشة على صحة النظر والعين، وزيادة الوزن بشكل سريع، وغيره.

هذا ومن المرجح أن يظهر الأطفال الذين يشاهدون أعمال عنف كثيرة على التلفزيون سلوكاً عدوانياً، مع الشعور بالخوف الدائم من قدوم الأسوأ أو أن شيئاً سيئاً سيحدث لهم.

من المرجح أيضاً أن يكون المراهقون الذين يمارسون ألعاب الفيديو العنيفة ويشاهدون التطبيقات العنيفة أكثر عدوانية. فغالباً ما تصور الشخصيات على التلفزيون وفي ألعاب الفيديو سلوكيات محفوفة بالمخاطر، مثل التدخين وشرب الكحوليات، وتعزز أيضاً دور الجنس والقوالب النمطية العرقية.

لهذا الأسباب وأكثر، من المهم جداً أن يراقب الأهل أطفالهم ويضعون لهم حدوداً قصوى لمشاهدة التلفاز واللعب، للتأكد من أنهم لا يقضون الكثير من الوقت أمام الشاشة.

 

ما هو الموصى به؟

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) بأنه يجب على الأهل وضع قيود مشددة على وقت مشاهدة المراهق للشاشة، بما في ذلك التلفزيون والوسائط الاجتماعية وألعاب الفيديو. فيجب ألا تحل وسائل الإعلام محل النوم الكافي والنشاط البدني.

تمتلئ ألعاب التلفزيون وألعاب الفيديو بالمحتوى الذي يصور السلوكيات المحفوفة بالمخاطر (مثل شرب الكحول وتعاطي المخدرات وتدخين السجائر وممارسة الجنس في سن مبكرة) على أنها رائعة وممتعة ومثيرة. ولكن أظهرت الدراسات أن المراهقين الذين يشاهدون الكثير من المحتوى الجنسي على التلفزيون هم أكثر عرضة لبدء الجماع أو المشاركة في أنشطة جنسية أخرى قبل أقرانهم الذين لا يشاهدون العروض الجنسية الصريحة.

في حين أن إعلانات السجائر والسجائر الإلكترونية محظورة على التلفزيون، لا يزال بإمكان المراهقين رؤية الكثير من الأشخاص يدخنون في البرامج التلفزيونية. هذا يجعل سلوكيات مثل التدخين وشرب الكحول تبدو مقبولة وقد تؤدي إلى مشاكل تعاطي المخدرات في مرحلة لاحقة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية:

4 مراحل لعلاج الصدمة النفسية واسترداد الحياة الطبيعية

ما هي اعراض التعب النفسي على الجسم؟

نصائح عملية لتحسين نفسية الرجل بعد الانفصال

‪ما رأيك ؟
من انوثة