أي أعشاب يمكن أن تساعدكم على خسارة الوزن بفعالية؟

أي أعشاب يمكن أن تساعدكم على خسارة الوزن بفعالية؟

ليس سرّاً أن المكوّنات التي تحضّرين منها أطباقك يمكن أن تلعب دوراً رئيسياً في إنقاص الوزن. إلا أن ما تحتفظين به في خزانة التوابل قد يكون بنفس الأهمية، وهنا نتحدث عن الأعشاب الشائعة التي استخدمها الناس منذ القدم لخسارة الكيلوغرامات الزائدة، إذ انها تحارب الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتزيد من حرق الدهون. لذا في هذا الموضوع من موقع صحتي، نكشف لك أبرز هذه الأعشاب، فتابعي القراءة!

أعشاب لتخفيف الوزن

نقدّم لك لائحة بأبرز وأهمّ الأعشاب التي تساعدك على حرق الدهون بالاضافة الى خصائص أخرى تعزّز خسارة الوزن:

- الحلبة: هي من التوابل المنزلية الشائعة التي تنتمي إلى عائلة البقوليات، وتساعد في التحكم بالشهية وتقليل تناول الطعام لدعم فقدان الوزن. إذ يساعد تناول 8 غرامات من ألياف الحلبة يومياً على زيادة الشعور بالشبع، كما أن تناول مستخلص بذور الحلبة يقلل من امتصاص الدهون يومياً بنسبة 17% ويؤدي بالتالي إلى انخفاض عدد السعرات الحرارية المستهلكة على مدار اليوم.

- الزعتر البري: هو عشب معمّر يحتوي على كارفاكرول، وهو مركب قوي يساعد في زيادة فقدان الوزن. هذا وتؤثر مكملات كارفاكرول بشكل مباشر على بعض الجينات والبروتينات المحددة التي تتحكم في تخليق الدهون في الجسم، كما أن فوائده عديدة على الصحة.

- الجينسنغ: عشبة لها خصائص تعزز الصحة وغالباً ما تعتبر عنصراً أساسياً في الطب الصيني التقليدي. يمكن تصنيف هذه العشبة إلى أنواع عدة مختلفة، بما في ذلك الكورية والصينية والأميركية، وكلها تنتمي إلى نفس الجنس، وكلّها تعزّز خسارة الوزن من خلال تأخير امتصاص الدهون في الأمعاء.

- الكمون: الكمون هو بهار مصنوع من البذور المجففة والمطحونة من عشبة مزهرة من عائلة البقدونس وتدعى Cuminum cyminum. فضلاً عن كونه غنيّ بالفوائد الصحية، إلا أن لدى الكمون القدرة على تسريع فقدان الوزن وحرق الدهون. جرّبي مثلاً تناول اللبن الزبادي مع 3 فرامات من الكمون مرتين يومياً لتعزيز عملية خسارة الكيلوغرامات الزائدة.

- الشاي الأخضر: تزيد المركبات الموجودة في الشاي الأخضر من مستويات الهرمونات التي تحث الخلايا الدهنية على تكسير الدهون. هذا يطلق الدهون في مجرى الدم ويجعلها متاحة كطاقة، ما يعزز حرقها وبالتالي خسارة الوزن.

كيفية استهلاك الأعشاب بأمان

عند استخدامها كتوابل للأطعمة، يمكن أن توفر الأعشاب والتوابل المذكورة أعلاه مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية مع الحد الأدنى من مخاطر الآثار الجانبية. النقطة المفتاح هنا هي عدم الإسراف في تناولها، أي عليك الإلتزام باستهلاك أو بتقديم كمية معقولة إلى عائلتك لا تزيد عن 14 غراماً يومياً، مع التأكد من إقرانها بالأطعمة الكاملة الغنية بالمغذيات للمساعدة في زيادة فقدان الوزن بشكل أكبر.

فإذا كنت تتناولين أعشاباً على شكل مكمل غذائي، فمن المهم الالتزام بالجرعة الموصى بها على العبوة لمنع الآثار الضارة.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تعانين من أي حالات صحية أساسية أو كنت تتناول أدوية ، فمن الأفضل التحدث إلى طبيبك قبل البدء في تناول أي مكمل غذائي. وإذا واجهت أي آثار جانبية سلبية أو أعراض حساسية تجاه الطعام، فتوقفي عن الإستهلاك فوراً!
 
كلّ أسئلكم حول التغذية وٳنقاص الوزن يجيبكم عنها الأخصائيين المتوفّرين لاستشارة الكترونية عبر موقع www.sohatidoc.com. احجزوا الموعد المناسب لكم!

المزيد من المواضيع حول التغذية تجدونها تالياً:

بعضها سيفاجئك... تعرّفي إلى أبرز فوائد الايدامامي!

تعرّفوا إلى أبرز الاطعمة الغنية بالليكوبين!

هل تعلمون ما هي الأطعمة المناسبة لفتح الشهية؟

‪ما رأيك ؟