المقرمشات في رمضان... لا تجعلوها تسليتكم!

المقرمشات في رمضان... لا تجعلوها تسليتكم!

للإفراط في تناول المقرمشات آثار سلبية على الصحة بشكل عام. وقد أثبتت الدراسات أنّ تناول كيس من المقرمشات يعادل شرب ٥ لترات من زيت الطهو. فتناول المقرمشات لا يؤدي فقط إلى الاصابة بالسمنة المفرطة وأمراض القلب، وإنما مرتبط أيضاً بالإصابة بمشكلات عقلية بالنسبة للأجنة حين تدمن المرأة الحامل على اكلها. وفي شهر رمضان يرتفع معدل استهلاك المقرمشات ويكون هناك تهافت كبير عليها، فهل لهذه العادة مخاطر كبرى؟.

 

مضار المقرمشات

 

يحذّر الاطباء من تناول المقرمشات بكثرة، لأنّ خطورتها تكمن في تحوّل الدهون في المقرمشات من غير مؤكسدة إلى مؤكسدة بسبب الزيت والنار المستخدمين في تصنيعه. وتناول الاطعمة التي فيها دهون مؤكسدة يؤدي إلى سرطان القولون والمعدة لأنّها تعمل على زيادة الكوليسترول وزيادة الدهون الثلاثية في الجسم. ومن المؤسف أنّ أمراض السكر والسمنة المبكرة وارتفاع ضغط الدم ظهرت لدى فئة الشباب الشباب بسبب تلك الاغذية.

 

كما تبرز خطورة المقرمشات على القلب وخصوصاً الشرايين التاجية، بسبب الدهون التي تحتويها. كما أنّها تؤثر على السكر وتجعل الدهون تترسب في الكبد ويصبح الانسان كسولاً، ويقل نشاطة ورغم ذلك يعاني من كثرة النوم. بالإضافة إلى أنّ البطاطس المقلية وغيرها من المقرمشات تمثل خطورة بسبب الزيت المغلي لأكثر من مرة والمواد الضارة التي تخرج منه بسبب ذلك. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة