جبنة الحلوم هل هي مفيدة أو مضرة لمرضى القولون؟

جبنة الحلوم... هل هي مفيدة أو مضرة لمرضى القولون؟

القولون أو الأمعاء الغليظة هو جزء من الجهاز الهضمي، وهو على شكل أنبوب أجوف يقع في نهاية الجهاز الهضمي، اي في المكان الذي يتكوّن فيه البراز ويتخزّن، وقد يُصاب القولون بالعديدمن المشاكل مثل الالتهابات وغيرها، ولكن تبقى أبرز هذه المشكلات متلازمة القولون العصبي أو IBS، وهذه المشكلة تتأثر بشكل مباشر بالنظام الغذائي الذي يتبعه الشخص، وفي السطور التالية سوف نكتشف وإياك إذا كان بإمكان مريض القولون العصبي تناول جبنة الحلوم، وإذا كانت مفيدة أو مضرة له.


متلازمة القولون العصبي

هي عبارة عن اضطراب شائع له تأثيرات كثيرة ومباشرة على عمل الأمعاء الغليظة. أعراض القولون العصبي تشمل التشنجات وأوجاع البطن والغازات والإسهال أو الإمساك أو كليهما، ولكن الأعراض الحادة لا تظهر إلا عند عدد قليل من الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة.

وفي الحقيقة فإن هذه الحالة تُعتبر مزمنة ويجب التعايش معها على المدى الطويل، وأكثر المصابين بها يستطيعون السيطرة عليها من خلال إدارة نظامهم الغذائي بشكل جيد. أما الأشخاص الذين يعانون من الأعراض الحادة، فهم بحاجة إلى أدوية وعلاجات طبية.

جبنة الحلوم والقولون العصبي

بما أن النظام الغذائي الخاص هو من الركائز الأساسية للسيطرة على أعراض القولون العصبي، من الضروري أن يعلم المريض ما هي أنواع الأطعمة والمشروبات المفيدة له، وفي المقابل ما هي الأطعمة والمشروبات التي تزيد من أعراض القولون العصبي.

ومن المعروف أن الشخص الذي يعاني من مشكلة القولون من المفضّل أن يتجنّب الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز، لذلك فإذا أراد تناول الجبنة، عليه اختيار الأنواع التي لا تحتوي على نسبة عالية من اللاكتوز، وجبنة الحلوم هي الأجبان المفيدة لمرضى القولون العصبي لأنها لا تحتوي نسبة عالية من اللاكتوز، وبالتالي يمكنهم أن يستفيدوا من العناصر الغذائية المفيدة التي تحتويها هذه الجبنة، لا سيما البروتينات، الكالسيوم، الفوسفور، الزنك والفيتامينات المهمة مثل الفيتامين A وغير ذلك من العناصر المفيدة للصحة.

معلومات إضافية حول مشاكل القولون في هذه الروابط:

 



  

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة