ما هي أسباب وأعراض متلازمة سوء الامتصاص؟

ما هي أسباب وأعراض متلازمة سوء الامتصاص؟

سوء الامتصاص

تتعدّد الأمراض التي تُصيب الجهاز الهضمي ومنها ما يُطلق عليه متلازمة سوء الامتصاص، التي تحدث نتيجة فقدان الأمعاء القدرة على امتصاص العناصر الغذائيّة الموجودة في الطّعام لتنتقل إلى مجرى الدم.

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على أسباب الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص بالإضافة إلى أبرز الأعراض التي تدلّ عليها.

 

أسباب متلازمة سوء الامتصاص

 

هناك العديد من الأسباب التي يُمكن أن تتسبّب في الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص، ومنها:

 

- الأمراض الوراثيّة:

غالباً ما يلعب العامل الوراثي دوراً أساسياً في الإصابة بسوء الامتصاص، ومن الأمراض الوراثيّة المؤثّرة في هذا الإطار نذكر: فقدان البروتين الشحمي من الدم، التليّف الكيسي، متلازمة شواكمان.

 

متلازمة الأمعاء القصيرة:

عادةً ما تتمّ الإصابة بها بعد العمليّات الجراحيّة الخاصة بالقناة الهضميّة، والتي يُمكن أن يتمّ فيها استئصال نصف الأمعاء الدقيقة أو المرارة؛ حيث يؤثّر هذا الكمّ من الإستئصال على قدرة الامعاء على تحمّل المواد المغذّية.

 

- عدم تحمّل اللاكتوز:

لا يُمكن للبعض تحمّل اللاكتوز حيث أنّ أجسامهم تكون عاجزةً عن هضم سكر اللاكتوز، والذي يكون موجوداً في منتجات الألبان والأجبان.

 

- الداء البطني:

يُطلق عليه تسمية "الداء الزلاقي" وأصحاب هذا الداء يُعتبر تناول الغلوتين بالنسبة إليهم مؤذياً، وهو عبارةٌ عن نوعٍ من البروتين يتواجد في القمح والشعير وأيضاً في بعض الأدوية والفيتامينات.

 

- بعض الأدوية:

هناك بعض الأدوية التي يُمكن أن تتسبّب في الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص؛ مثل المُضادات الحيويّة والأدولية المُسهّلة.

 

أعراض متلازمة سوء الامتصاص

 

لكلّ مشكلةٍ صحّيةٍ دلالاتٌ تؤشّر على إمكانيّة الإصابة بها، وعلى الرّغم من أنّ المُصاب بمتلازمة سوء الامتصاص قد لا يشكو من أيّ أعراض في بعض الأحيان، ولكن يجب التأكد من الإصابة بالمتلازمة بإجراء فحصٍ طبّي لفحص نسبة الدّهون في البراز. وأبرز أعراض متلازمة سوء الامتصاص هي:

 

- الإمساك أو الإسهال:

يُمكن أن يدلّ الإمساك الشّديد أو الإسهال على الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص.

 

- التّعب واضطرابات عصبيّة:

إنّ الشّعور بالتعب والإرهاق والإضطرابات العصبيّة بشكلٍ دائم قد يكون دلالة على الإصابة بسوء الامتصاص.

 

- تساقط الشعر وجفاف الجلد:

قد تؤثّر الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص على الشعر والجلد، حيث أنّ تساقط الشعر وجفاف الجلد يُمكن أن يدلّا على الإصابة بها.

 

- كمّية البراز ولونه:

عادةً ما تكون كمّية البراز كبيرةً ولونه شاحباً في حال الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص.

 

- نقص في الوزن وفقر الدم:

على الرّغم من كمّيات الطّعام الطبيعيّة التي يتمّ تناولها، قد يشهد الجسم نقصاً في الوزن بالإضافة إلى الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا. وفقدان الوزن يعود لعمليّة التمثيل الغذائي السّريعة والكبيرة في الجسم.

 

يُشار إلى أنّ الأمعاء يتمّ فيها الجزء الأكبر من عمليّة هضم الغذاء وعادةً ما يترافق مع متلازمة سوء الإمتصاص بعض الإضطرابات المعويّة التي تترك أثراً صحّة الجسم ككلّ.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الجهاز الهضمي والأمعاء إضغطوا على الروابط التالية:


كيف تعرفون انكم تعانون من سوء امتصاص الغذاء؟

لتجنّب عسر الهضم... لا تتناولوا الأطعمة التالية!

كيف أتخلص من ديدان الامعاء؟

‪ما رأيك ؟