ما هي الفوائد التي يخبئها لكم ملح الهمالايا؟

ما هي الفوائد التي يخبئها لكم ملح الهمالايا؟

يُستخرج ملح الهمالايا الوردي أو pink Himalayan salt من منجم كوهيرا للملح الواقع في إقليم بنجاب الباكستاني القريب من جبال الهمالايا، ومن هنا تأتي تسميته. وبعد استخراجه يتم تعديله بشكل بسيط حتى يصبح جاهزاً للاستعمال كبديل لملح المائدة. فما هي التركيبة الكيميائية لهذا الملح، والمواصفات التي تجعله يتمتع بالفوائد العديدة المعروفة عنه؟ إكتشفي معنا في السطور التالية.

تركيبة ملح الهمالايا

يحتوي ملح الهمالايا على كلوريد الصوديوم بنسبة 98% من حجمه، بينما تشمل النسبة الباقية أي الـ2% معادن أخرى مهمة للجسم مثل البوتاسيوم والماغنيزيوم والكالسيوم، وهي تُكسبه اللون الوردي، كما ويدخل في تركيبته حوالي 84 نوعاً من المعادن من بينها الكروم والزنك والحديد مما يعطيه قيمة إضافية ويجعله مفيداً للصحة. أما استعمالاته فتشمل الطبخ، استعماله في مياه الإستحمام إضافة إلى استخدامه في التدليك.

فوائد ملح الهمالايا

- يُعتبر هذا الملح مصدراً مهماً للأنواع المختلفة من المعادن الضرورية لصحة الجسم والتي تساهم في تحسين أداء أعضائه الحيوية وفي تحقيق التوازن فيه.

- يساعد ملح الهمالايا الوردي في الحماية من نوبات الشد العضلي التي يمكن أن تفاجئ الإنسان خلال النوم.

- يحمي هذا الملح الجسم من نوبات هبوط االضغط المفاجئة.

- يمنح الجسم الرطوبة ويحفّزه على تحقيق التوازن في السوائل مما يحمي من الجفاف.

- عند تناول ملح الهمالايا، هو لا يجعل الإنسان يشعر بالعطش على عكس ملح الطعام العادي.

- يلجأ عدد من الناس إلى تقنية استنشاق ملح الهمالايا بواسطة أدوات الاستنشاق المتطورة، مما يساعد في علاج مشاكل الجهاز التنفسي، لا سيما التهاب الجيوب الأنفية، مشاكل الالتهاب في الرئتين، الزكام، الاحتقان، الربو، الحساسية وحمى القش.

- كما أن استنشاق هذ الملح يساعد أيضاً في تنقية الرئتين والجهاز التنفسي من السموم الناتجة عن تلوّث الهواء والغبار الذي يحتويه، وهذا من شأنه أن يحسن نوعية النوم في الليل، ويساعد على التركيز خلال اليوم لأنه يرفع من كمية الأوكسيجين التي تدخل إلى الرئتين وتصل إلى المخ.

- كما أن استعمال هذا الملح في الطعام أو في الاستحمام من شأنه أن يعزز عمل جهاز المناعة في الجسم وأن يطهره من السموم وأنواع البكتيريا التي يمكن أن تدخل إليه.

- يساعد الإستحمام بالماء الدافئ الذي يحتوي ملح الهيملايا على الإسترخاء، كما أنه يساهم في علاج أمراض الجلد مثل الأكزيماوالصدفية وغيرها.

المزيد حول أضرار الإفراط في تناول الملح في ما يلي:

5 مخاطر يمكن أن يسببها الملح الزائد... إحذروها!

إستهلاك الملح... سبب لزيادة الوزن!

ما هي البدائل الصحية التي تغنيكم عن الملح؟

 

 

‪ما رأيك ؟