هل صحيح أن المشروبات الغازية تزيد نسبة السكر في الدم؟

هل صحيح أن المشروبات الغازية تزيد نسبة السكر في الدم؟

تجذب المشروبات الغازية عدداً كبيراً من الأشخاص، فتصبح بالتالي بديلاً عن الماء والعصائر الطبيعية ضمن نظامهم الغذائي اليومي. إلّا انه ووفقاً لدراسة أجرتها جامعة Tufts University  في بوسطن عام 2016، هناك علاقة وطيدة بين مرض السكري والمشروبات الغازية.

 

هل المشروبات الغازية ترفع السكر؟

يمكن أن تقلل المشروبات الغازية من قدرة الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري على التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم، وفقاً لدراسة صادرة في العام 2017، اشرف عليها David Hollrah ونشرتها مجلة PMC.

ووفقاً لدراسة أخرى نشرت في عام 2010 أجراها علماء من جامعة Harvard في  School of Public Health في بوسطن، فإن خطر الإصابة بمرض السكري أعلى بنسبة 26% عند الأشخاص الذين يتناولون مشروباً غازياً واحداً أو أكثر يومياً.

حتى التحول إلى بدائل السكر المحلاة صناعياً أو الدايت قد لا يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. بينما توصلت البحوث حول هذه النتائج إلى استنتاجات أكثر تنوعاً، وفقاً لدراسة أجرتها جامعة University of Miami Miller School of Medicine عام 2018 وتوصلت إلى أن تناول المشروبات المحلاة صناعياً لا يمكن استبعادها كعامل خطر لمرض السكري.

وبما أن مقاومة الأنسولين هو أمر أساسي لتطوير مرض السكري من النوع الثاني، يحدث ذلك عندما تصبح الخلايا معتادة على زيادة السكر في مجرى الدم ولا تمتص الجلوكوز بشكل فعال، وتستجيب للأنسولين بدرجة أقل. أمّا الأنسولين هو الهرمون الذي يفتح الخلايا ويسمح بدخول الجلوكوز. 

ما هي البدائل الصحية؟

المياه الغازية مع القليل من عصير الفاكهة

يمكن للأشخاص الذين يحبون المشروبات الغازية استبدالها بمشروب منعش آخر يحتوي على المياه الغازية.  مع القليل من عصير الفاكهة، مثل الليمون أو الجريب فروت.

الشاي غير المحلى

الشاي الأسود بديلاً صحياً مهماً عن المشروبات الغازية لمرضى السكري. من هنا، فإن شرب الشاي الأسود غير المحلى يمكن أن يوفر بديلاً يحتوي على الكافيين في المشروبات الغازية. يمكن أن تساعد الكميات الصغيرة من الكافيين الجسم على معالجة السكر والتحكم في الوزن. العديد من أنواع الشاي العشبية المنخفضة أو الخالية من الكافيين مثل الشاي الأخضر، النعناع والكركديه وغيرها متوفرة بسهولة وهي مشروبات بديلة صحية.

 

لقراءة امزيد حول السكري إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟