معتقدات خاطئة عن مشكلة تساقط الشعر

معتقدات خاطئة عن مشكلة تساقط الشعر

يشعر العديد من الأشخاص بالقلق بسبب تساقط الشعر ويرغبون بمعرفة السبب وراء ذلك. وهنا تكثر الأقاويل والمعلومات المتداولة وعما يمكن أن يكون السبب وراء ذلك ومنها ما يكون صحيحاً ومثبت علمياً وطبياً، ومنها بعض الخرافات والأقاويل التي لا صحة لها/ لذلك قررنا اليوم إطلاعكم على بعض المعتقدات الخاطئة حول فقدان الشعر.

 

- غسل الشعر بشكل دوري يسبب ترققه: إن غسل الشعر بشكل دوري لا يؤثر على ترقق الشعر لأن تنظيف فروة الرأس بشكل منتظم لا يؤثر على جذور الشعر ولا داعي للقلق إذا تساقط الشعر أثناء غسله فهذا طبيعي لأنه قد يتساقط في اوقات مختلفة وذلك لا يعتمد على عدد مرات الغسل بل على إنتهاء دورة الحياة للشعرة.

 

- إن التقدم بالعمر يسبب بترقق الشعر: يمكن لعامل التقدم بالسن ان يكون من العناصر المحفزة لتساقط الشعر، ولكنه ليس العامل الوحيد، فإن كان تساقط الشعر أمراً وراثياً من المرجح في بعض الأوقات أن يبدأ الشخص بخسارة شعره في سن المراهقة. كما انّه عند النساء فيكون أحياناً هذا الأمر مرتبط بالتغيير الهرموني الحاصل في جسم المرأة أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة أو الحيض.

 

- يسبب ارتداء القبعة الصلع: إن بعض الأشخاص يحاولون تفادي ارتداء قبعة وينصحون الآخرين ممن يملكون شعراً خفيفاً بعدم ارتدائها ذلك لأن القبعة تسبب الصلع ظناً منهم أنها تمنع بصيلات فروة الرأس من التنفس وهو أمر غير صحيح لأنه في الحقيقة إن بصيلات الرأس تأخذ حاجتها من الأكسجين من مجرى الأوعية الدموية التي تصل الى الرأس وليس من الهواء الطلق.

 

- الخوف يسبب بظهور الشعر الأبيض: هذا المعتقد سائد وشائع جداً، لكن الحقيقة انّ تأثير الخوف ليس آنياً. بل ما يحدث انّ التوتر والخوف والقلق كلها عوامل تؤثر على الهرمونات في الجسم ما يؤثر على مادة الميلانين التي تعطي الشعر لونه الاصلي.

 

اقرأوا المزيد عن اسباب تساقط الشعر وطرق العلاج عبر موقع صحتي:

 

تساقط الشعر قد يكون دليلاً على مشاكل صحية

أسباب تساقط الشعر و كيفية معالجته

اليكِ كل طرق الوقاية من تساقط الشعر بعد الولادة

‪ما رأيك ؟
من انوثة