إذا شعرت بهذه الأعراض في الشهر الثامن فأنت على أبواب الولادة

إذا شعرت بهذه الأعراض في الشهر الثامن فأنت على أبواب الولادة

إبتداءً من الشهر السابع للحمل، تصبح أعضاء الجنين مكتملة بشكل يسمح له بالعيش خارج الرحم، وهذا أمر شائع الحدوث، ولكنه من دون أدنى شك يستوجب العناية الطبية المركّزة لأن الرئتين تكونان بحاجة إلى المزيد من الوقت حتى تعملان بكفاءة تامة، وذلك يستمر حتى نهاية الشهر الثامن من الحمل.

مع العلم أن الطفل الصغير يكون مكتملاً وجاهزاً لملاقاة الحياة الخارجية في الشهر الثامن أكثر من الشهر السابع، ففي هذه المرحلة يكون جلده قد تحوّل إلى اللون الوردي، أظافره نمت، عظامه أصبحت قاسية، نمو الدماغ يكون متسارعاً أيضاً في هذه الفترة، مما يؤكد على أن الولادة في الشهر الثامن تكون آمنة إذا لم ترافقها مضاعفات خطيرة على الأم والمولود.

لماذا تحصل الولادة في الشهر الثامن؟

إن الولادة في الشهر الثامن والتي تُعتبَر ولادة مبكرة لأنها حصلت قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، من الممكن أن تحصل بسبب إصابة الأم بالإلتهابات في الجهاز البولي، أو في حال كانت تعاني من تسمم الحمل، أو من فقر الدم أو من ارتفاع معدل ضغط الدم. كما أن الحمل بتوأم من شأنه أن يسبب الولادة في الشهر الثامن، أو انفصال المشيمة المبكر أو أي عامل يدفع بجسم المرأة إلى الاستعداد للولادة قبل اكتمال فترة الحمل الطبيعية.

أعراض الولادة في الشهر الثامن

غالباً تكون المرأة الحامل في حالة ترقّب ابتداءاَ من الشهر السابع، فهي في انتظار أي أعراض من شأنها أن تدل إلى اقتراب الولادة في الثلث الأخير من الحمل الذي يُعتبَر مرحلة دقيقة بالنسبة إليها ولجنينها، لذلك عليها الاتصال بالطبيب والتوجّه إلى المستشفى إذا شعرت ببدء أعراض الولادة في الشهر الثامن، وهذه الأعراض تشمل التالي:

- الأوجاع المستمرة في المنطقة السفلى من الظهر.

- ألم شديد في البطن والشعور بالتشنجات في أسفل البطن.

- خروج إفرازات مهبلية تكون على شكل سائل.

- الشعور بالضغط الشديد في المهبل والحوض، إضافة إلى النزيف المهبلي.

- نوبات من الغثيان والقيء والدوار، إضافة إلى الإسهال الشديد.

 

إقرئي المزيد حول الولادة المبكرة في ما يلي:

حامل بتوأم؟ هذه هي أعراض الولادة المبكرة

هل من الممكن الكشف عن الولادة المبكرة؟

لماذا تكثر الولادة المبكرة؟ هذه الأسباب 3 هي الأكثر شيوعاً

 

 

‪ما رأيك ؟