بعد خضوعكِ للولادة الطبيعية ... تعرّفي على الفترة المناسبة لإلتئام جرحكِ!

بعد خضوعكِ للولادة الطبيعية... هذه الفترة المناسبة لإلتئام جرحكِ!

بعد الولادة الطبيعية، تتعرّض المرأة الى العديد من المشاكل لا سيما لناحية معاناتها من الآلام الحادّة في منطقة الجرح، ما يعيق حركتها، ويجعلها تشعر بالكثير من التعب والإجهاد. إلا أنه ومع مرور الوقت تختفي هذه المشاكل تلقائياً، ويزول الإحساس بالألم تدريجياً من خلال الحصول على فترات كافية من الرّاحة التّامة، والحرص على الاعتناء بمكان الجرح لتسريع عملية الشفاء وتجنّب أي مضاعفات خطيرة. ولمعلومات كاملة عن إلتئام جرح الولادة، لا تفوتي هذه المعلومات من موقع صحتي.

 

ما هي أبرز العلامات التي تدّل على إلتئام جرح الولادة؟

 

عند الولادة يتم عمل شقٍ مهبلي، ما يؤدي الى الشعور بآلام مختلفة تستمر بعد الولادة لمدّة أسبوع، علماً أن هذه الفترة قد تستمر في بعض الحالات أيضاً الى أسبوعين أو أكثر بقليل، علماً أن الألم يزداد بشكل خاص عند المشي أو الجلوس، إلا أن الجرح يلتئم مع مرورِ الأيام وذلك بمدّة تصل إلى حوالي 14 يوماً، وهي الفترة التي يستغرقها أي جرح عادي للالتئام، علماً أنه ومع الإقتراب من هذه الفترة تزول الأوجاع تباعاً.

وهنا نشير الى أنه وفي بعض حالات الولادة الطبيعية، قد يستغرق الأمر 6 أسابيع حتى تسقط الغرز ويكتمل التئام جرح الولادة وتتمكن الأم من الوقوف والجلوس وممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.

 

ما هي النصائح التي تساعد على إلتئام جرح الولادة بشكل أسرع؟

 

هناك الكثير من النصائح التي تساعد على إلتئام جرح الولادة سريعاً، ومن أبرزها:

- ينصح بالتمتع بحمام دافئ ما يساهم في الحصول على الراحة والإسترخاء.

- من الضروري تطهير الجرح من وقت الى آخر، مع ضرورة وضع كمادات من المياه الباردة على منطقة الجرح، وتغيير الفوط الصحية أكثر من مرة في اليوم للحفاظ على نظافة المنطقة. وهنا نشير الى أنه يجب الحفاظ على تجفيف المكان المحيط بالجرح من الماء باستمرار، حيث تنشط البكتيريا فى الأوساط الرطبة.

- في الفترة الأولى بعد الولادة، ينصح بالجلوس على وسادة دائرية أو مقعد مطاطي تجنباً للضغط على الجرح.

- في حالات الألم الحاد، من الممكن إستخدام كمادات الثلج التي تساعد على تقليل التورم والانتفاخ فى منطقة الجرح لا سيما خلال الأيام الأولى بعد الولادة، ما يقلل الشعور بالأوجاع.

- من المفيد الإنتظام على ممارسة تمارين كيجل التي تساهم في تقوية عضلات الحوض وتنشيط الدورة الدموية لتسهيل عملية إلتئام الجرح.

إليكِ المزيد من صحتي عن مرحلة ما بعد الولادة:

جرح الولادة يتطلّب عنايةً خاصة... وهذه النّصائح ستفيدكِ حتماً

للعناية بصحتكِ بعد الولادة... إليكِ 5 نصائح لا يجب أن تغفلي عنها أبداً!

هذه التغيرات الجسدية والنفسية توقّعيها بعد الولادة

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟