حيل ذكيّة لإنقاص الوزن خلال فترة الرضاعة

حيل ذكيّة لإنقاص الوزن خلال فترة الرضاعة

يتمّ اكتساب العديد من الكيلوغرامات الزّائدة خلال فترة الحمل، فيُصبح إنقاص الوزن بعد الولادة أكثر ما يشغل بال الأمّ.

 

من هنا لا بدّ من الاستفادة من فترة الرّضاعة الطبيعيّة لإنقاص الوزن، لذلك نستعرض المزيد من المعلومات في هذا الموضوع من موقع صحتي عن كيفيّة التخلّص من الوزن الزائد خلال فترة الرضاعة.

 

الإكثار من شرب الماء

 

لا يخفى على أحد مدى أهمّية الإكثار من شرب الماء خصوصاً خلال فترة الرّضاعة الطبيعيّة؛ إذ أنّ هذه العادة تُساعد على إنقاص الوزن بأمان أثناء فترة الرضاعة.

 

في هذا الإطار، يُنصح بشرب الكثير من الماء طوال اليوم خلال فترة الرّضاعة للوقاية من الجفاف وكذلك للمساعدة على الشّعور بالشّبع والامتلاء لأطول فترةٍ ممكنة ما يحدّ من الرّغبة في تناول المزيد من الطّعام وبالتالي إنقاص الوزن.

 

كما يعمل شرب الماء بكثرةٍ على تحفيز عمليّة حرق الدّهون؛ حيث يُنصح بشرب حوالى 8 أكواب من الماء على الأقلّ على مدار اليوم.

 

الحصول على قدرٍ كافٍ من النّوم

 

من الصّعب النّوم ساعاتٍ طويلة والحصول على قدرٍ كافٍ من النّوم خلال فترة الرّضاعة الطبيعيّة نظراً لوجود طفلٍ حديث الولادة يتطلّب عنايةً مستمرّة طوال الوقت. لذلك ينبغي الاستفادة من نوم الطّفل للحصول على ساعاتٍ وافرة من النّوم.

 

ويُنصح بمحاولة النّوم حوالى 7 ساعاتٍ خلال الليل من أجل التخلّص من الوزن الزائد بسهولة خلال فترة الرضاعة؛ حيث أنّ الحرمان من النّوم يجعل الجسم يعمل على إطلاق الكوليسترول الضارّ وكذلك انعدام إفراز هرمون الشّبع وضعف عمليّة حرق الدّهون وزيادة التوتّر، وكلّها عوامل تؤثّر سلباً في عمليّة إنقاص الوزن.

 

اتّباع نمطٍ غذائي خاص

 

إنّ الاهتمام بالتغذية أمرٌ أساسي خلال فترة الرّضاعة لأنّ هذه الفترة بالذات تتطلّب إمداد الجسم بأطعمةٍ ذات قيمةٍ وعناصر غذائيّة مرتفعة.

 

لذلك، يُنصح باختيار الوجبات ذات القيمة الغذائيّة المرتفعة ولكن قليلة السّعرات الحراريّة والدّهون؛ ومن هذه الأطعمة نذكر الأسماك بفضل غناها بالفيتامينات والاوميغا 3 والفوليك أسيد التي تمدّ الطفل بالغذاء الذي يحتاج إليه.

 

كما يجب تناول الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم لتعويض الجسم ما يفقده من هذا العنصر خلال فترة الرضاعة والأغذية الغنيّة بالبروتين لأنّها تُساعد على تحفيز عمليّة الحرق، والألياف التي تُساعد على الشعور بالشبع لفتراتٍ طويلة.

 

بالإضافة إلى ذلك لا بدّ من ممارسة بعض التّمارين الرياضيّة بعد الولادة؛ إذ أنّها لا تعمل على تقوية العضلات فحسب بل تحرق الكثير من السّعرات الحراريّة خلال فترة الرّضاعة الطبيعيّة.

 

اقرأي أكثر عن الرضاعة الطبيعية على موقع صحتي:

 

كيف تؤثر الرضاعة الطبيعية على ضغط الدمّ؟

لا تتخلّي عن الرضاعة الطبيعية... فاليكِ فوائدها لطفلك ولكِ أيضاً

الرضاعة الطبيعية... فوائد نفسية لا تحصى ولا تعدّ!

‪ما رأيك ؟
من انوثة