علامات تدلّ على التعافي والتئام خياطة الولادة

علامات تدلّ على التعافي والتئام خياطة الولادة

بعد الولادة، يبقى الجرح ظاهراً لبعض الوقت إلى حين التئام الخياطة. وغالباً ما يستغرق الأمر من أسبوعين إلى 6 أسابيع للتعافي التامّ، بحسب نوع الولادة وطبيعة الجسم ونمط الحياة المُتبع وبعض الظروف والعوامل الأخرى. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي علامات التئام خياطة الولادة، بالإضافة إلى خطوات مهمّة تساعد في تسريع حدوث هذا الأمر.

 

علامات التئام خياطة الولادة

عادةً ما يلتئم جرح الولادة القيصرية بعد أسبوعين، وعموماً تصل فترة الالتئام الكامل إلى 6 أسابيع. ومن أهمّ العلامات التي تدلّ على التعافي تحسّن شكل الجرح وعدم زيادة حجمه. كما يُشار إلى أنّ وجود الندبة لا يعني أنّ الجرح لم يلتئم، فهي تبدأ بالاختفاء بشكلٍ تدريجي مع مرور الوقت.

أمّا خياطة الولادة الطبيعية، فهي عادةً ما تنزل مع الوقت من دون أيّ تدخّل طبّي وغالباً ما يتطلّب وقت التخلّص منها 7 إلى 10 أيام أو أسبوعين في بعض الحالات. ومن العلامات الدالّة على التئام خياطة الولادة الطبيعية، سقوط الغرز واختفاء الألم تدريجياً.

 

كيفية تسريع التئام الجرح

يمكن تسريع التئام الجرح وخياطة الولادة من خلال اتباع بعض الخطوات، أهمّها:

- الإكثار من شرب الماء واتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كافة الفيتامينات والمعادن المهمّة.

- الحصول على قسطٍ وافر وكافٍ من الراحة والنوم لمنح الجسم الوقت اللازم للتعافي.

- تجنّب حمل الأشياء الثقيلة وطلب المساعدة.

- الامتناع عن المشي السريع والحركات المفاجئة والعنيفة، والتي من شأنها تأخير التئام الجرح.

- الاغتسال الدائم وبشكلٍ صحيح واتباع إرشادات الطبيب في هذا الإطار.

- الحفاظ على نظافة الجرح تجنّباً للإصابة بالعدوى.

- عدم تناول أيّ أدوية أو مسكّنات من دون مراجعة الطبيب وأخذ موافقته.

- مراجعة الطبيب فور ملاحظة أيّ عوارض غير مألوفة أو في حال زيادة الألم.

 

قد تظهر بعض العوارض أو العلامات التي تدلّ على أنّ عملية التعافي لا تتمّ كما يجب، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الإصابة بنزيف أو احمرار أو تورّم في مكان الخياطة، ممّا يتطلّب مراجعة الطبيب بشكلٍ فوري. 

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


إليكِ المزيد من صحتي عن مرحلة ما بعد الولادة:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟