كيف تكون الولادة الطبيعيّة للبكر؟ 3 مراحل تُلخّصها

كيف تكون الولادة الطبيعيّة للبكر؟ 3 مراحل تُلخّصها

تختلف الولادة الطبيعيّة للطّفل البكر من امرأة إلى أخرى بحسب الخصائص التي يتميّز بها جسم كلّ حامل، كما أنّ لكلّ جنينٍ وضعه الفريد الذي يُميّزه عن غيره.

 

ولكن على الرّغم من كلّ هذه المميّزات، تبقى هناك أمور أو قواعد أو نصائح عامّة تتميّز بها الولادة الطبيعيّة للبكر.

 

فما هي الأمور التي يجب على الحامل أن تُدركها جيّداً في ما خصّ الولادة الطبيعيّة الأولى للطّفل البكر؟ نعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

مدّة الولادة الطبيعيّة للبكر

 

عادةً ما تستغرق المراحل الـ3 للولادة الطبيعيّة للبكر حوالي 14 ساعة، ويُمكن أن يختلف الوقت بحسب الحالة وظروفٍ معيّنة تتحكّم بها، في حيت تقلّ هذه المدّة في الولادات التالية لتصل إلى حوالي 8 ساعات فقط.

 

مراحل ولادة البكر طبيعياً

 

تُقسّم مراحل الولادة الطبيعيّة للكبر إلى 3 مراحل، نستعرض أبرز خصائصها في ما يلي:

 

- المرحلة الأولى:

 

تُعدّ البداية الحقيقيّة لعمليّة الولادة الطبيعيّة للبكر وتستمرّ ما بين 6 و7 ساعاتٍ؛ حيث يتّسع عنق الرّحم في هذه المرحلة من 4 إلى 7 سنتيمترات. وتزداد حدّة التقلّصات في هذه المرحلة وتصبح أكثر شدّة، كما تبدأ الأمّ بالشّعور بآلامٍ في منطقة أسفل الظهر والبطن والفخذين.

 

على الأمّ أن تُدرك أنّ عليها التّماسك قدر المُستطاع في هذه المرحلة بالذات، على الرّغم من شعورها بالخوف نظراً لأنّها التجربة الأولى في الولادة. ويُنصح بتفريغ المثانة أوّلاً في هذه المرحلة عن طريق تناول الكثير من السوائل والجلوس في وضع استرخاء وتجنيب الجسم التوتّر والقلق.

 

- المرحلة الثانية:

 

 عند انفتاح الرّحم بشكلٍ كامل، وهذا أمرٌ يُحدّده الطّبيب، تبدأ فعلياً المرحلة الثانية من الولادة الطبيعيّة للبكر ويُمكن أن تستمرّ هذه المرحلة من ساعةٍ ونصف إلى ساعتين تقريباً.

 

يُشار إلى أنّ التقلّصات لا تتوقّف في هذه المرحلة ولكنّها تكون أقلّ سرعة مُقارنة بالمرحلة السابقة، كما تشعر الحامل بالغثيان والرّغبة بالقيء مع الشّعور بالإجهاد بسبب تسارع عمليّة التنفّس.

 

- المرحلة الثالثة والأخيرة:

 

تبدأ هذه المرحلة بعد ولادة الطّفل مُباشرة، حيث يتمّ الانتظار من دقائق إلى نصف ساعة لنزول المشيمة. بعد ذلك، تُستكمل الإجراءات الطبّية الخاصة بالتعقيم وخياطة أيّ جروح كانت قد تسبّبت بها عمليّة الدّفع.

 

عادةً ما تبدأ الأمّ بإرضاع مولودها البكر في هذه المرحلة وهي تضعه على صدرها لفترةٍ كافية، قبل أن تستغرق في النّوم ليعوّض جسمها الإجهاد الذي بذله خلال المرحلتين السابقتين من الولادة.

 

يُشار إلى أنّ التفاصيل المذكورة في هذه المراحل الـ3 للولادة الطبيعيّة للبكر تختلف قليلاً بحسب الحالة وجسم الحامل.

 

مزيد من المعلومات حول الولادة الطبيعية في هذه المواضيع: 

 

اكتشفي ابرز العلامات الشائعة قبل أيام من الولادة!

ما هي أعراض ومخاطر ارتفاع ضغط الدم قبل الولادة؟

كيف تؤثر الولادة الطبيعية على وزن الطفل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة