ما مدى خطورة الولادة في الشهر الثامن؟

ما مدى خطورة الولادة في الشهر الثامن؟

الولادة المبكرة هي تلك التي تحصل قبل الأسبوع 37 من الحمل، وتُعتبر الولادة في الشهر الثامن مبكرة وتهدّد الطفل بالعديد من المشاكل الصحية. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي مدى خطورة الولادة في هذا الشهر تحديداً.

 

ولادة مبكرة متوسطة أو متأخرة

يتراوح الشهر الثامن بين الأسبوع 31 و35 من الحمل، لذلك يُطلق على الولادة في هذا الشهر تسمية ولادة مبكرة متوسطة أو متأخرة. ويعود السبب إلى أنّ في هذه المرحلة عادةً ما يكون الطفل مكتمل النمو تقريباً مقارنة بالأطفال الذين يولدون في الشهر السابع، بحيث تقترب معدلات تطوّره من المستويات الطبيعية للأطفال مكتملي النموّ.

 

الخطورة تطال جهازين أساسيين

يقتصر نقص النمو والتطور المرتبط بالولادة في الشهر الثامن، على جهازين أساسيين عند الطفل هما الجهاز التنفسي والجهاز المناعي. فلا يكتمل الجهاز التنفسي من حيث النمو إلا في الأسابيع الأخيرة من الحمل. وفي ما يتعلّق بالجهاز المناعي، تبدأ الأجسام المضادة في الوصول إلى الجنين لتكوين المناعة لديه في الشهر الثامن، لذلك فإنّه لا يحصل على مناعة كاملة في حال وُلد في هذه الفترة.

 

هل من خطر على حياة الطفل؟

خطورة الولادة في الشهر الثامن تعتمد على احتمال إصابة الطفل ببعض المشاكل الصحية، ولكنّها لا تهدّد حياته. ومن أبرز هذه المشاكل نذكر:

- الصفراء: الإصابة بالصفراء مرجّحة في بعض الحالات عند الطفل نتيجة عدم اكتمال وتطور وظيفة الجهاز الهضمي لديه، وينتج عن ذلك تراكم لمادة الصفراء في جسمه.

 

- متلازمة صعوبة التنفس: ينتج عن نقص نمو واكتمال الجهاز التنفسي عند المولود في الشهر الثامن، احتمال إصابته بهذه المتلازمة نظراً لحساسية هذا الجهاز تجاه أي تغيرات خارجية يتعرّض لها الطفل عند ولادته وتغيّر العوامل المحيطة به.

 

- الأنيميا: في بعض الحالات، يواجه المولود في الشهر الثامن من الحمل عدم اكتمال معين الدم في الجسم ممّا ينعكس سلباً على كمية الأوكسيجين التي يحملها الدم إلى مختلف أجهزة الجسم فلا يحصل الطفل على النسبة الكافية، ويسبب ذلك انخفاضاً في ضغط الدم لديه.

 

- الالتهابات: نتيجة لعدم اكتمال الجهاز المناعي عند الطفل في حال ولادته في الشهر الثامن، قد يكون معرّضاً لعدة أنواع من الالتهابات.

 

لتجنّب أي مضاعفات قد تؤدي إلى الولادة في الشهر الثامن، لا بدّ من الاطلاع من الطبيب على كافة الاحتياطات التي يجب أخذها. وفي حال حصلت هذه الولادة، يمكن بالتعاون مع الطبيب، العمل على التخفيف من الأضرار الصحية على الجنين قدر الإمكان. 

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


اقرأوا المزيد عن الولادة في الشهر الثامن من خلال موقع صحتي:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟