ما هي أبرز مضاعفات الولادة في الاسبوع 34 من الحمل

ما هي أبرز مضاعفات الولادة في الاسبوع 34 من الحمل؟

الولادة المبكرة هي التي تتم قبل أكثر من ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة المتوقع. بمعنى آخر، الولادة المبكرة هي التي تحدث قبل بداية الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل. فهل الولادة في الاسبوع 34 خطر على الجنين؟

غالبا ما يعاني الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم، وخاصة أولئك الذين يولدون في وقت مبكر جدا، من مشاكل طبية معقدة. وكلما ولد الطفل مبكرا، زادت مخاطر حدوث المضاعفات. وتقع الولادة في الاسبوع 34 من الحمل ضمن خانة الخطر المعتدل.

وفي حين لا يعاني جميع الأطفال الذين ولدوا قبل أوانهم من مضاعفات، فإن الولادة المبكرة جدا يمكن أن تسبب مشاكل صحية قصيرة وطويلة الأمد. بشكل عام، يلعب وزن الطفل عند الولادة دورا مهما جدا.

 

هل الولادة في الاسبوع 34 خطر؟

قد تظهر بعض المشاكل قصيرة المدى عند الولادة في الاسبوع 34، فيما قد لا تظهر المشاكل إلا في وقت لاحق. في الأسابيع الأولى، قد تشمل مضاعفات الولادة المبكرة:

- مشاكل في التنفس

قد يعاني الطفل المبتسر من صعوبة في التنفس بسبب الجهاز التنفسي غير الناضج. إذا كانت رئة الطفل تفتقر إلى المادة التي تسمح للرئتين بالتمدد، فقد يصاب بمتلازمة الضائقة التنفسية لأن الرئتين لا يمكنهما أن تتمددا وتتقلصا بشكل طبيعي.

- مشاكل في القلب

أكثر مشاكل القلب شيوعا هي التي يعاني منها الأطفال المبتسرون، أهمها مشكلة القناة الشريانية السالكة وانخفاض ضغط الدم. فالمساعد الشخصي الرقمي هو فتحة مستمرة بين الشريان الأبهر والشريان الرئوي. في حين أن هذا العيب في القلب غالبا ما يغلق من تلقاء نفسه، فإن تركه من دون علاج يمكن أن يؤدي إلى نفخة في القلب أو فشل في عمل القلب، بالإضافة إلى مضاعفات أخرى. هذا وقد يتطلب انخفاض ضغط الدم إجراء تعديلات في السوائل الوريدية والأدوية وأحيانا إجراء عمليات نقل الدم.

- مشاكل في الدماغ.

كلما ولد الطفل في وقت مبكر، زاد خطر النزيف في الدماغ والمعروف باسم نزيف داخل البطين. معظم حالات النزف خفيفة وتزول مع تأثير قصير المدى. ولكن قد يعاني بعض الأطفال من نزيف أكبر في الدماغ قد تؤدي إلى إصابة دائمة.

- مشاكل التحكم في درجة الحرارة.

يمكن أن يفقد الأطفال المبتسرون حرارة الجسم بسرعة. إذ ليس لديهم دهون مخزنة لاستخدامها ولا يمكنهم توليد حرارة كافية لمواجهة ما فقد من خلال سطح أجسامهم. إذا كانت درجة حرارة الجسم منخفضة للغاية، فقد ينتج عن ذلك مشاكل في التنفس وانخفاض مستويات السكر في الدم وغيره.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪ما رأيك ؟
من انوثة