متى يلتئم جرح الولادة القيصرية؟

متى يلتئم جرح الولادة القيصرية؟

مثلها مثل أيّ عمليّةٍ جراحيّةٍ أخرى، تُخلّف الولادة القيصريّة بعض المُضاعفات أبرزها الجرح الذي يحتاج إلى عنايةٍ فائقةٍ بعد الولادة لكي يلتئم بسرعة من دون حصول أيّ متاعب.

متى يلتئم جرح الولادة القيصريّة؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هو جرح الولادة القيصرية؟

 

يُعتبر جرح الولادة القيصريّة نتيجةً عاديّة وطبيعيّة لأيّ عمليّةٍ جراحيّة، لذلك فإنّه يُسبّب بعض الآلام خصوصاً عند التحرّك أو السّعال أو حتّى الضّحك.

وعادةً ما يقع الجرح أسفل البطن ويكون شديد الاحمرار بعد الولادة مُباشرة ويخفّ الاحمرار بشكلٍ تدريجي ويُمكن للأمّ أن تُعاود التحرّك بحريّة بعد حوالي الأسبوعين، وإن لم يختفِ الألم بشكلٍ كلّي.

 

متى يلتئم الجرح؟

 

يحتاج جرح الولادة القيصريّة إلى مدّةٍ كافيةٍ من الوقت حتى يلتئم بشكلٍ تامّ، حيث أنّه يُتوقّع أن يلتئم في العادة ضمن فترةٍ تتراوح بين 4 و6 أسابيع.

خلال هذه الفترة، تشعر الأمّ بالتّعب والألم عند الحركة ولو كانت بسيطة، ولكن بعد مرور أسبوعين من الولادة تتمكّن من الحركة بحرّية مُجدّداً حتى وإن كان الجرح ما زال يُسبّب بعض الألم.

 

نصائح لتحفيز عمليّة التئام الجرح

 

هناك بعض النّصائح المُفيدة التي لا بدّ من استشارة الطّبيب بشأنها، وتكمن أهمّيتها في القدرة على تحفيز عمليّة التئام جرح الولادة القيصريّة بسرعة. نُعدّد أبرز هذه النّصائح في ما يلي:

 

- توخّي الحذر عند التحرّك:

يُنصح بالحرص على اختيار الوضعيّات الصحّية في حال الجلوس أو المشي وتوخّي الحذر عند التحرّك، مع أهمّية دعم الجرح عند الحركة المُفاجئة النّاتجة عن العطس أو السّعال أو الضّحك.

 

- تفادي درجات الحرارة الحادّة:

يُفضّل تجنّب التعرّض للبرودة الشّديدة أو درجات الحرارة المُرتفعة، مع ضرورة الحفاظ على الجسم من أيّ عدوى أو مرضٍ يُمكن أن يُسبّب أيّ مُضاعفات.

 

- المشي الخفيف يومياً:

من المهمّ الحرص على المشي لمدّة نصف ساعةٍ يومياً؛ إذ يُساعد ذلك على سرعة التئام الجرح وتحفيز شفاء المنطقة والحدّ مِن تشكّل الجلطات الدمويّة.

 

- الإستحمام اليوميّ:

يُفضّل الحرص على الاستحمام اليوميّ للحفاظ على الجرح نظيفاً.

 

- الإكثار من السوائل والألياف:  

يُنصح بالإكثار من تناول الماء والسّوائل والخضار والفواكه الغنيّة بالألياف بكمّياتٍ كافية، إذ يُساعد ذلك على سرعة التئام الجرح.

 

بعد الولادة القيصريّة، مِن المهمّ مُراجعة الطّبيب فور ظهور أعراضٍ غير مرغوبٍ بها مثل الصداع الحادّ واضطراباتٍ في الرؤية والدوّار وارتفاع ضغط الدم.

 

المزيد من المعلومات حول الولادة القيصرية في المواضيع التالية: 


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟