هل ينتقل فيروس كورونا بحليب الأم؟

هل ينتقل فيروس كورونا بحليب الأم؟

يزداد قلق الأمهات المرضعات يوماً بعد يوم من إمكان تأثير فيروس كورونا المستجد على عملية إنتاج حليب الثدي. وفيما لم تظهر أي حالة من هذا النوع في العالم حتى الآن، يبقى الخوف من مدى احتمال حصول عدوى في الحليب، مما قد يؤثر سلباً على صحة الطفل الرضيع.

الفيروس لا يتكاثر في حليب الام!

في دراسة جديدة تم العمل عليها بالتعاون بين كلية الطب في جامعة لوس أنجلوس وجامعة سان دييغو، أكدت النتائج أن فيروس كوفيد 19 لم يستطع التكاثر في صدر الأم المرضعة أو داخل الحليب. وبالتالي، الفيروس غير قادر على التسبب في إصابة الطفل الذي يقوم بالرضاعة الطبيعية.

يبقى ضرورة اتباع التوصيات العامة لمنع انتقال العدوى أثناء الرضاعة الطبيعية، مثل نظافة اليدين وتعقيم معدات الضخ قبل وبعد كل استخدام، وارتداء الكمامة، وعدم الاقتراب كثيراً من الطفل، وعدم التنفس بوجهه، واتباع كل إجراءات السلامة العامة المطلوبة، خصوصاً إذا كانت الأم مصابة بالعدوى.

في سياق متصل، يستمر البحث في ما إذا كان حليب الثدي الخالي من الفيروس قد يحتوي على مكونات نشطة مضادة للفيروسات، على سبيل المثال، الأجسام المضادة لفيروس كوفيد 19، والتي قد تنتجها النساء بعد التعرض للفيروس والتي قد تنتقل إلى أطفالهن من خلال حليب الثدي، مما يحميهم من خطر الإصابة بأعراض COVID-19.

تجدر الإشارة إلى أن الرضاعة الطبيعية المبكرة ترتبط بالعديد من الفوائد الخاصة بصحة الطفل الرضيع، مثل انخفاض نسبة السمنة عند الأطفال، وتراجع خطر الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ، فضلاً عن عدم مناعة الجسم وتحسين الأداء في اختبارات الذكاء. هذا بالإضافة إى فوائد الرضاعة الطبيعية عند الأم، مثل انخفاض مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض وأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع 2 وغيره.

 

يمكنكم حجز موعد لاستشارة طبيّة اونلاين مع أطباء أخصائيين لطرح كلّ أسئلتكم حول فيروس كورونا عبر موقع www.sohatidoc.com، واستخدموا الرمز الترويجيّ corona للحصول على استشارة مجانية.

 

لقراءة المزيد عن فيروس كورونا المستجد:

كيف ينتشر فيروس كورونا المستجدّ في الجسم؟

ما هي الاختبارات المعتمدة للكشف عن فيروس كورونا؟

الجهاز الحراري المستخدم لكشف كورونا عن بعد.. غير فعّال!

‪ما رأيك ؟
من انوثة