4 نصائح تجعل الشهر الأول من الأمومة أسهل!

4 نصائح تجعل الشهر الأول من الأمومة أسهل!

رؤى معلوف

قد تكون تجربة الأمومة الأولى من أصعب الأمور التي تمرّ على المرأة خلال حياتها، حيث أنها ستقابل طفلها الجديد بالكثير من الحب والحنان، إلا أن هذه الفترة لن تخلو من الخوف والقلق والتعب، لا سيما في مرحلة ما بعد الولادة. وهنا نشير الى أن الشهر الأول بعد عملية الإنجاب يتمحور حول التعارف بين الأم وطفلها، إلا أنه لا داعي للذعر والهلع، حيث أن غريزة الأمومة سوف تساعدكِ على التأقلم مع صغيركِ، وستكون الأمور على أفضل ما يرام!

وعبر موقع صحتي، سوف نقدّم لكِ بعض النصائح الضرورية لكِ خلال أول شهر من الأمومة:

 

إكتسبي بعض الخبرات من الأمهات الأخريات

 

هذه الفترة جديدة كليّاً بالنسبة لكِ وذلك يجعلك تواجهين حالات من الإرتباك لناحية التعامل مع طفلكِ، لذلك ننصحكِ باللجوء الى بعض الأمهات الاخريات بهدف تبادل الخبرات والنصائح الخاصة برعاية المواليد الجدد. كما أنه من الممكن اللجوء الى قراءة بعض الكتب المخصصة التي تساهم في إكتسابكِ بعض الإرشادات المهمّة والنصائح الضروريّة لكِ في هذا الشهر الاول من تجربة الأمومة.

 

إحصلي على فترات من الراحة

 

قلّة النوم قد تشعركِ بالكثير من التعب، لذلك لا تترددي بالحصول على القليل من الراحة تزامناً مع أوقات نوم طفلكِ، ولا تنشغلي بأعمال المنزل وأيّ من الإنشغالات الاخرى، بل خصصي هذا الوقت لكِ أنتِ فقط.

 

إلجأي الى الحمّالة لتهدئة صغيركِ

 

إذا كان طفلكِ كثير البكاء، إستعملي الحمالّة الخاصّة التي تساعدك على إرتداء رضيعكِ، وذلك أثناء قيامك بالأعمال المنزلية المختلفة، وهنا نشير الى أن هذه الطريقة مثالية لمنحه الشعور بالامان والراحة، ما يساهم في تهدئته بشكل أفضل.

 

أطلبي القليل من المساعدة

 

لا تترددي أبداً بطلب المساعدة من زوجك أو أمّك أو أحد المقرّبين منك، علماً أن ذلك يمنحكِ الوقت الكافي للتأقلم مع وضعك الجديد ومتطلبات طفلك المتكررة، وذلك الى حين إنتظام مواعيد نومه وطعامه.

 

إليكِ المزيد من النصائح من صحتي لمرحلة الامومة:

كيف تعزّزين علاقتك بطفلك الرضيع؟

كيف تتغيّر تجربة الامومة بين الطفل الاول والثاني؟

الى كل أم جديدة... هذه أهم التغيّرات التي ستواجهك بعد الولادة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة