9 خطوات لاستخدام شفاط حليب الثدي!

9 خطوات لاستخدام شفاط حليب الثدي!

يُعتبر شفاط أو مضخّة الثدي حلاً سحرياً لكلّ أمّ يرفض طفلها الرّضاعة الطبيعيّة لعدّة أسباب، أو لإطعام الرّضيع من حليب الثدي على الرّغم من عودة الأمّ إلى العمل بعد الإجازة التي قضتها في المنزل عقب الولادة.

 

هذا الجهاز الذي يقوم بتحفيز الغدد اللبنيّة الموجودة في الثديين، كبديلٍ للرضاعة الطبيعيّة، يُساعد على عدم امتلاء الثديين وإفراغ الحليب؛ حيث يُمكن اللجوء إليه لشفط الحليب من الثديين في زجاجة تُعطى للرّضيع في وقتٍ لاحق.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الخطوات التي يجب القيام بها لاستخدام شفاط الحليب بشكلٍ سليم.

 

تجهيز شفاط الحليب

يتمّ تجهيز شفاط الحليب بعد تنظيفه وتعقيمه في كلّ مرّة يُستخدَم فيها.

 

شفط الحليب في الصّباح

تُعدّ فترة الصباح، فور الإستيقاظ، الوقت الأفضل لشفط الحليب بعد الحصول على قسطٍ وافرٍ من النوم، ما يزيد من إنتاج حليب الثدي. كما يُنصح بشرب كمّياتٍ وافرةٍ من الماء والعصائر، لأنّها تزيد من إدرار الحليب طوال اليوم.

 

توفير أجواءٍ هادئة

يُنصح بالحرص على توفير أجواءٍ هادئة لتحفيز الحواس على التّركيز في عمليّة إدرار الحليب، ويُمكن تعطير الجو برائحةٍ مُحبّبة وتخفيف الإضاءة والإستمتاع بموسيقى هادئة.

كما يُفضّل أخذ حمامٍ دافئٍ والإسترخاء تماماً ثمّ البدء في شفط الحليب؛ لأنّ الأمّ كلّما كانت في حالةٍ نفسيّة جيّدة، كان اﻷمر أفضل.

 

اتّباع روتينٍ يوميّ

لا بدّ من اتّباع روتينٍ يوميّ لشفط الحليب من الثديين؛ كتعمّد الجلوس في نفس المكان واختيار معقدٍ مُريح وتناول مشروبٍ صحّي قبل البدء بشفط الحليب.

 

تجنّب دخول الهواء أثناء الشّفط

يتمّ وضع شفاط الحليب على الثديين مع التأكّد من أنّ الحلمة في المنتصف وأنّ الجزء الموضوع على الثدي محكمٌ بحيث لا يدخل الهواء أثناء عمليّة شفط الحليب؛ لأنّ هذا الأمر قد يؤدّي إلي عدم نزول الحليب بالشّكل الطبيعي.

 

مدّة الشّفط

بعد التأكّد من الوضعيّة، يُمكن البدء بشفط الحليب حيث قد لا ينزل في أول دقيقتين لأنّ الثدي ما زال يتحفّز استعدادًا لنزوله.

ويُنصح باستخدام شفاط الحليب لمدّة 5 دقائق ثمّ الإنتقال إلى الثدي الآخر لمدّة 5 دقائق أيضاً، ويُمكن استخدام الشفاط لمدّة 15 دقيقة لكلّ ثدي بشرط التنقل بينهما كل 5 دقائق.

 

الإنتهاء من شفط الحليب

عند الإنتهاء من شفط الحليب، يجب غسل كلّ الأجزاء التي لامست الثدي أو مرّ بها الحليب، بالماء الدافئ والصابون، ويُفضّل غليها لمدّة 5 دقائق للتأكّد من نظافتها.وبعد ذلك، يتمّ تركها في الهواء حتى تجفّ ثمّ توضع في مكانٍ مُخصّص لها يكون نظيفاً.

 

تخزين الحليب

يظلّ الحليب صالحاً للإستخدام لمدّة 6 ساعات في درجة حرارة الغرفة، ولمدّة 5 أيّام في الثلاجة ولمدّة 6 أشهر إلى عامٍ في الفريزر.

 

تكرار العمليّة كلّ 3 ساعات

يُمكن تكرار عمليّة شفط الحليب كلّ 3 ساعات، للحصول على نتيجةٍ أفضل ولضمان تحفيز الثديين على إدرار الحليب بشكلٍ جيّد.

 

يكمن الفرق بين شفاط الحليب اليدويّ والإلكترونيّ في أنّ الأوّل يعتمد على الأمّ في عمليّة تثبيته على الثدي وفي عمليّة الشّفط كما أنّها تكون المُتحكّمة في عدد مرّات الشفط في الدّقيقة. أمّا شفاط الحليب الإلكتروني، فيعتمد على الأمّ فقط في تثبيته بشكلٍ سليم فيما يتولّى بنفسه عمليّة الشفط.

 

المزيد عن شفط الحليب وتخزينه في هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟