تعرّفوا على أعراض مرض الايدز

تعرّفوا على أعراض مرض الايدز

بعد دخول فيروس الإيدز إلى الجسم، في غضون شهر أو اثنين، يعاني حوالي من ٤٠ إلى ٩٠% من المصابين من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، وتعرف باسم متلازمة الفيروسات الرجعية الحادة. لكن في بعض الأحيان، لا تظهر أعراض فيروس حتّى بعد عشر سنوات. فإنّ واحداً من بين كل خمسة أشخاص مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لا يعرف أنه مصاب بالمرض. لهذا، يقدّم لك موقع صحّتي بعض الأعراض التي قد تشير إلى إصابتك بفيروس نقص المناعة البشرية.

 

أعراض يجب التنبّه اليها

 

أولاً، الحمى تُعتبر من أولى أعراض الإصابة بمتلازمة الفيروسات الرجعية الحادة، حيث تصل درجة حرارة المريض إلى ٣٨.٩ درجة مئوية. كما قد تكون مصحوبة ببعض الأعراض التي عادة ما تكون خفيفة مثل الشعور بالتعب، تورم الغدد الليمفاوية والتهاب الحلق. وذلك من خلال انتقال الفيروس إلى مجرى الدم، فيبدأ في التكاثر بأعداد كبيرة، ما يؤدي إلى رد فعل التهابي من قبل جهاز المناعة.

 

ثانياً، الشعور بالتعب الناتج عن رد فعل الجهاز المناعي. ومن الجدير بالذكر أنّ الشعور بالتعب قد يكون أحد المؤشرات المبكرة أو المتقدمة الدالة على الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

 

 ثالثاً، آلام في المفاصل والعضلات وتضخم الغدد الليمفاوية. وللأسف، عادة ما يتمّ تشخيص متلازمة الفيروسات الرجعية الحادة بشكل خاطيء على أنها انفلونزا، داء كثرة الوحيدات، أو أي عدوى فيروسية أخرى، كالزهري أو التهاب الكبد.

 

رابعاً، قد يعاني المريض أيضاً في كثير من الأحيان من الإصابة بالتهاب الحلق أو الصداع. لذا، يجب عليك إجراء فحص فيروس نقص المناعة البشرية. ويجب أيضاً أن تضع في عين الاعتبار أن الجسم في هذه الفترة لم يقم بعد بإنتاج أجسام مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية. لذا فإنّ الفحص الخاص بالأجسام المضادة قد لا يظهر الإصابة بالفيروس.

 

 خامساً، قد يظهر الطفح الجلدي في المراحل المبكرة أو المتقدمة من الإيدز. ويشبه الدمامل مع وجود مناطق وردية اللون على الذراعين تثير الشعور بالحكة. كما قد يظهر الطفح الجلدي أيضاً على جذع الجسم.

 

سادساً، الغثيان، التقيؤ، والإسهال. فيعاني ما يقرب من ٣٠ إلى ٦٠% من الأشخاص بالغثيان، التقيؤ، أو الإسهال خلال المراحل الأولى من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. هذه الأعراض قد تظهر أيضاً كنتيجة للعلاج بمضادات الفيروسات الرجعية، أو تظهر في مرحلة متقدمة من الإصابة بالمرض، عادة كنتيجة للإصابة بعدوى انتهازية.

 

سابعاً، فقدان الوزن، الذي يعتبر علامة على تقدم المرض، كما قد يكون نتيجة للإصابة بالإسهال الشديد. إذا كنت تعاني بالفعل من فقدان الوزن، فهذا يعني عادة أنه يتم استنفاذ جهاز المناعة إلى حد ما.

 

أخيراً، السعال الجاف هو أول علامة للشعور بأن هناك خطب ما. في البداية يمكن أن تعتقد أنها نوع من الحساسية الشديدة. لكن حين يستمر السعال لمدة عام ونصف، ويتفاقم، يجب التنبه الى انّه مؤشر سلبي جداً. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا