د. ندى صليبا تكشف لكم عن طريقة الوقاية من مخاطر تصلّب الشرايين

د. ندى صليبا تكشف لكم عن طريقة الوقاية من مخاطر تصلّب الشرايين

خاص موقع صحتي

 

القلب هو العضلة الأهم في جسم الإنسان، فكل نبضة تحمل الغذاء والأوكسجين الى بقية الأعضاء. فرغم التطور الطبي الهائل الذي شهدناه في العقود الأخيرة، من حيث إمكانيات التشخيص وإمكانيات العلاج، لا تزال الأمراض الناتجة عن تصلب الشرايين هي المسبب الأول للوفيات في العالم وتشير الإحصاءات أنها تحافظ على مركزها هذا للأعوام الثلاثين القادمة. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي، تشرح أخصائية أمراض القلب والشرايين في مستشفى المنلا في طرابلس د. ندى صليبا، أكثر عن تصلّب الشرايين والعوامل المؤدية لهذه الحالة المرضية بهدف الوقاية منها.  

 

عوامل تنبهوا لها للوقاية من تصلّب الشرايين 

 

اذا عبرنا عن هذه الإحصاءات بالأرقام، فإننا نتكلم عن أكثر من أربعة ملايين وفاة سنوياً ناجمة عن الذبحة القلبية وأكثر من 17 مليون وفاة مرتبطة بمرض تصلب الشرايين سنوياً.  

 

- تصلب الشرايين هو ترسب مواد دهنية على جدران الأوعية الدموية وهذه الترسبات تعيق تدفق الدم ووصوله الى الأعضاء الحيوية مما يؤدي الى أضرار كبيرة وأعراض خطيرة حسب موقع التضييق، تتراوح من الفالج الى الذبحة الصدرية، الى الفشل الكلوي، الغرغرينا، وغيرها وقد تؤدي مضاعفاتها الى الوفاة. ويؤدي تصلب الشرايين الثاجية ،التي تغذي عضلة القلب، الى مجموعة من الأمراض المختلفة مثل عدم إنتظام نبض القلب والخناق الصدري وصولاً الى الذبحة القلبية وحتى الموت المفاجىء (السكتة القلبية) الذي يكون وللأسف العارض الأول وطبعاً الأخير لهذا المرض الخطير.

 

إذا أردنا استعراض الأسباب وعوامل الخطورة التي تؤدي الى تصلب الشرايين، فبامكاننا تقسيمها الى قسمين:

 

- العوامل والأسباب الغير قابلة للتغيير:

 

- الوراثة: تزيد نسبة الإصابة بتصلب الشرايين إذا كان هناك تاريخ عائلي للمرض.

 

- العمر: بلوغ الرجال 45 عاماً وما فوق، والنساء 55 عاماً وما فوق. ويعتبر عاملاً مساعداً للإصابة بالمرض.

 

- الطمث المبكر.

 

- الجنس: لا تزال نسبة إصابة الذكور بمرض تصلب الشرايين أكثر من النساء مع أن الفارق يتضاءل تدريجياً.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا