ما هو اعتلال الكلى السكري؟ وكيف يُمكن تشخيصه؟

(0)
09-10-2018
ما هو اعتلال الكلى السكري؟ وكيف يُمكن تشخيصه؟

يُعتبر اعتلال الكلى السّكري من المُضاعفات الخطيرة لمرض السّكري، وفي حالات الإصابة الشّديدة من المُمكن أن يتطوّر المرض لحدوث الفشل الكلوي.

 

لمَ يحدث هذا المرض وما هي أعراضه؟ بالإضافة إلى ذلك، ما هي الطّرق التي يُمكن اللجوء إليها لتشخيصه؟ للمزيد من التفاصيل لا بدّ من الاطّلاع على هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

لمَ يحدث اعتلال الكلى السكري؟

 

عندما يتمّ تناول البروتينات، يجري هضمها وتحويلها إلى جزيئاتٍ صغيرةٍ تمرّ عبر الشّعيرات الدمويّة الدّقيقة الموجودة في الكليتين ويتمّ إخراج جزءٍ من هذه البروتينات في البول.

 

أمّا عند الإصابة بمرض السكري فيحدث تلفٌ في الشّعيرات الدمويّة الدقيقة وبالتالي يحدث فقدان المزيد من البروتينات المُفيدة في البول، وبالتالي تحدث الإصابة بالزلال.

 

وبعد مرور عدّة سنواتٍ، تُصاب الكليتان بالإرهاق وبالتالي تتراكم النّفايات في الدم وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالفشل الكلوي نتيجة كلّ هذه التطوّرات الخطيرة النّاجمة عن اعتلال الكلى السّكري.

 

ما هي الأعراض؟

 

لا تظهر أيّ أعراضٍ في بداية الإصابة باعتلال الكلى السّكري، إذ أنّ هذه الأعراض تبدأ بالظّهور تباعاً لدى مريض السكري من النوع الأوّل بعد مرور حوالي 10 سنواتٍ على الاصابة.

 

أمّا في ما يتعلّق بمريض السّكري من النوع الثاني فتظهر لديه أعراض المرض على الشّكل التالي:

 

- ارتفاع الضّغط والكولسترول: من أبرز الأعراض النّاتجة عن الإصابة باعتلال الكلى السكري حدوث ارتفاعٍ في ضغط الدم وارتفاعٍ في نسبة الكولسترول في الدم.

 

- تورّم القدمين والساقين: قد تتطوّر الأعراض ويحدث تورّمٌ في منطقة القدمين والساقين.

 

- فقدان الشهية: من المُمكن أن يكون فقدان الشّهية من أعراض الإصابة باعتلال الكلى السكري، وبالتالي تحدث خسارةٌ واضحة في الوزن نتيجة قلّة تناول الطّعام.

 

- التّعب والإرهاق والغثيان: يُمكن أن يشعر المريض باعتلال الكلى السكري بالتّعب والإرهاق مع الشّعور بالغثيان والقيء.

 

كيف يُمكن تشخيص اعتلال الكلى السكري؟

 

هناك بعض الطّرق التي يُمكن من خلالها تشخيص الإصابة باعتلال الكلى السكري، نذكر أبرزها في ما يلي:

 

- تحليل بول: تظهر البروتينات في البول (الزلال) نتيجةً لوجود خللٍ في الكلى، ويُشار إلى أنّ البروتينات قد لا تظهر في بداية الإصابة لذلك من المُمكن البحث عن الألبيومين في البول أيضاً.

 

- تحليل وظائف الكلى: تُظهر هذه التحاليل وجود مشكلةٍ في وظائف الكلى، والأهمّ هو حساب معدّل التّرشيح الكلوي.

 

- الأشعة على الكليتين: يُمكن إجراء بعض الأشعة على الكليتين لتشخيص اعتلال الكلى السكري وتشمل الأشعة السينيّة، استخدام الموجات فوق الصوتيّة واستخدام أشعّة الرنين المغناطيسي. وعادةً ما يكون الهدف الأساس من إجراء الأشعة هو التأكّد من عدم وجود تلفٍ في أنسجة الكليتين.

 

من هنا، فإنّ الوقاية ضروريّة وفي هذه الحالة تكون عن طريق السيطرة على معدّلات السكر في الدم حفاظاً على صحّة الكليتين وتفادياً للإصابة باعتلال الكلى السكري.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال الروابط التالية:

 

انتبهوا من متلازمة اعتلال الكلى السكري

لماذا يُصاب مرضى السكري بالفشل الكلوي؟

كيف يؤثر مرض السكري على الكلى؟

مقالات مماثلة