لا تهملي التهاب مجرى البول خلال الحمل لتتجنبي مضاعفاته

لا تهملي التهاب مجرى البول خلال الحمل لتتجنبي مضاعفاته

إن التهاب مجرى البول هو من المشاكل الشائعة التي تعاني منها النساء خلال الحمل، ومع أنه يُعتبَر من الأمراض التي يتم علاجها بسرعة وبساطة في أغلب الأحيان، إلا أنه من الممكن أن يتحوّل خطيراً إذا لم يتم اكتشافه منذ البداية أو إذا أهمِل علاجه. فما هي أسباب هذا المرض، أعراضه وطرق علاجه؟

 

أسباب التهاب مجرى البول

 

يحدث التهاب مجرى البول أو المسالك البولية بفعل اقتحام جرثومة لها وتكاثر هذه الجرثومة التي غالباً ما تكون من نوع الإشريكية القولونية، وهي تسبب الإلتهابات في هذه المنطقة. وتصل هذه الجرثومة غالباً إلى مجرى البول بسبب طريقة التنظيف الخاطئة من الوراء إلى الأمام، مما يحمل البكتيريا الموجودة في البراز إلى منطقة المهبل ومنها إلى عنق المثانة.

 

غالباً تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بهذا الإلتهاب لعدة أسباب. أولاً، إن التغيرات الهرمونية التي تستجد على المرأة الحامل تؤدي إلى بعض التغيرات في الجهاز البولي، مثل التراخي في عضلات الحالبين والكليتين، وذلك يقلل من تدفّق البول إلى المثانة مما يفسح المجال للبكتيريا بالتكاثر بشكل أسرع في الكليتين قبل دخول المثانة.

 

وأيضاً عندما يكبر حجم البطن فهو يضغط على المثانة ويمنعها من تفريغ كمية البول كاملة، وذلك أيضاً يعطي البكتيريا فرصة لتكاثر البكتيريا وتفاقم الإلتهاب.

 

أعراض الإلتهاب

 

ألم وحريق عند التبوّل يرافقه ألم في أسفل البطن، إضافة إلى عدم القدرة على تفريغ المثانة بالكامل والدخول المتكرر إلى الحمام. من المحتمل أيضاً أن يتسبب هذا الإلتهاب بأعرض من الحمى والقيء والغثيان والصداع، إضافة إلى ظهور الدم في البول والتغيرات في لون البول وظهور رائحة كريهة فيه.

 

أما المضاعفات فهي من الممكن أن تكون خطيرة خاصة إذا تطوّر الإلتهاب ووصل إلى الكلى أن يتسبب بإصابة المرأة بتسمم الحمل كما وبالولادة المبكرة أو ولادة طفل حجمه صغير ووزنه أقل من الطبيعي.

 

كيف يتم علاجه؟

 

من الضروري أن تتوجه المرأة الحامل إلى الطبيب فور شعورها بالأعراض وهو يقوم باكتشاف نوع البكتيريا ويصف لها نوع المضاد الحيوي المناسب والآمن لها وولجنين. في أغلب الأحيان تختفي الأعراض خلال ثلاثة أيام من العلاج ولكن الطبيب يتابع العلاج لمدة أسبوع حتى يتأكد من زوال البكتيريا نهائياً.   

 

إقرئي المزيد حول صحة الحامل والجنين:

 

هل يهدّد قصور الغدة الدرقية صحّة الحامل والجنين؟

تخثر الدم خلال الحمل.. هل يدعو للقلق؟

كيف تتعاملين مع مرارة الفم خلال الحمل؟

‪ما رأيك ؟