هل يمكن الوقاية من تشوّهات الحبل الشوكي عند الجنين؟

(0)
13-09-2018
هل يمكن الوقاية من تشوهات الحبل الشوكي عند الجنين؟

إن العيوب الخلقية هي تلك المشاكل التي تحدث في فترة  نمو الجنين أثناء وجوده داخل رحم أمّه خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من التطور، حيث يعاني 1 من كل 33 طفلاً من نوعٍ من العيوب الخلقية، وفقاً للمعهد الوطني للصحة. قد تشمل العيوب الخلقية إما بنية الجسم أو وظيفته، أمّا الأكثر شيوعاً تشمل تشوهات الحبل الشوكي.

 

اسباب تشوهات الحبل الشوكي عند الجنين

 

ترتبط مستويات منخفضة من حمض الفوليك أثناء الحمل بتشوهات الحبل الشوكي عند الجنين. يلعب حمض الفوليك دورًا كبيرًا في نمو الخلايا وتطورها، فضلاً عن تكوين الأنسجة، وبالمقابل إن نقص نظام الأم الغذائي من هذا النوع من الفيتامينات قبل وأثناء الحمل يمكن أن يزيد من خطر تشوهات الحبل الشوكي وغيرها من عيوب الأنبوب العصبي.

 

كما وقد تزيد الحمى المرتفعة أثناء الحمل من فرص إنجاب طفل يعاني من تشوهات الحبل الشوكي. النساء المصابات بالصرع اللواتي تناولن دواء فالبرويك للتحكم في النوبات يتعرضن أيضاً لخطر متزايد لإصابة الجنين بتشوهات الحبل الشوكي.

 

تشخيص تشوهات الحبل الشوكي عند الجنين

 

يمكن اكتشاف العيوب الخلقية في الحبل الشوكي قبل الولادة من خلال بعض الفحوصات المهمة:

 

- اختبار alpha-fetoprotein  هو اختبار دم يجري بين الأسبوعين السادس عشر والثامن عشر من الحمل. يقيس هذا الاختبار كمية بروتين "أ ف ب" ، الذي ينتجه الجنين، في مجرى دم الأم. إذا كان المستوى مرتفعًا ، فقد يتم إجراء اختبار متكرر للتأكد من صحة النتيجة. إذا كانت النتيجة الثانية مرتفعة، فقد يعني ذلك أن الطفل مصاب بتشوهات الحبل الشوكي.

 

- في معظم الحالات، يمكن للأطباء رؤية العيب في الموجات فوق الصوتية قبل الولادة. يمكن أن يساعد فحص السائل الأمنيوسي أيضاً في تحديد ما إذا كان الطفل مصاباً بتشوهات الحبل الشوكي. يتم إدخال إبرة من خلال بطن الأم والرحم لجمع السائل الذي يتمّ اختباره.

 

- عادة، لا يتم العثور على تشوهات الحبل الشوكي الخفية الا بعد ولادة الطفل. لتشخيص الحالة، قد يقوم الأطباء بإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية على الأطفال الأصغر سنًا (أقل من 3 أشهر). بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، قد يعتمد الأطباء على التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT).

 

طرق الوقاية من تشوهات الحبل الشوكي

 

- يمكن للوقاية أن تفيد كثيراً في منع تشوهات الحبل الشوكي عند الجنين. إذا كانت المرأة فوق سنّ الـ40 تأخذ 0.4 ملليغرام (400 ميكروغرام) من حمض الفوليك كل يوم قبل الحمل وتستمر في تناولها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. قد تضطر بعض النساء إلى تناول المزيد من حمض الفوليك، خاصة إذا كن يتناولن ادوية لعلاج الصرع أو الاكتئاب.

 

- لأن العديد من النساء لا يكتشفن أنهن حامل حتى 4 إلى 5 أسابيع من الحمل، فمن المهم ان يبدأن بتناول حمض الفوليك قبل الحمل. هذا يوفر أفضل حماية للطفل الذي لم يولد بعد. المصادر الجيدة لحمض الفوليك تشمل البيض وعصير البرتقال والخضار الورقية ذات اللون الأخضر الغامق.

 

لقراءة المزيد عن التشوهات الخلقية اضغطوا على الروابط التالية:

 

ما هي أهمية اختبارات الكشف عن تشوهات الحمل؟

كيف تعلمين بظهور تشوهات عند جنينك؟

هل تسبب بدانة الأم تشوهات للجنين؟

مقالات مماثلة