السوشي بين الرشاقة والتحذيرات الصحّية

السوشي بين الرشاقة والتحذيرات الصحّية

إنتشرت الثقافة اليابانية في مجتمعاتنا الشرقية بشكل ملحوظ، ومع تنوّع المطاعم وإختلافها، إحتلّت الوجبات اليابانية وبالأخص "السوشي" مركزاً متقدّماً بين الوجبات الأكثر طلباً وإقبالاً، وساد الإعتقاد بأنّها مأكولات صحيّة وطبيعيّة وذات سعرات حرارية قليلة في حين بيّنت الأبحاث العلمية خلاف ذلك.

السوشي والرشاقة

رجّحت الدراسات أن السوشي هو الطبق الأساسي وراء الرشاقة التي تتميّز بها النّساء اليابانيات، بما أنّه يحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة الى الأوميغا ٣ التي تحمي القلب وتنظم دقاته، وتخفض نسبة الكولسترول السيئ، وتزيد نسبة الكولسترول الجيد. والإيود الموجود في الأسماك والثمار البحرية يعتبر ضرورياً لعمل الغدة، هذا ويحتوي السوشي على الحديد وفيتامين ب۱۲، الذي يقي من الإصابة بفقر الدم. والزنك أيضا موجود في هذا الطبق، وهذا المعدن يلعب دورا مهما في عملية النمو، ويقوي الذاكرة والمناعة، والفيتامين أ الذي يعد أساسيا لصحة البصر والجلد.

أضرار السوشي

إلا أنّ الدراسات الأكثر حداثة كشفت أنّ السوشي يحتوي على سعرات حرارية أكثر بكثير من الهمبرغر، فقد إتّهم خبراء التغذية الوجبات اليابانية وراء زيادة معدلات البدانة، حيث أنها مشبعة بالدهون. فضلاً عن تناول الفرد كمية كبيرة من الأرز وهو ما يعني ارتفاع معدلات استهلاك الفرد من الكربوهيدرات وهو ما يفوق نصيبه وحصته اليومية. وأضافت الأبحاث أن لفائف السوشي تحتوي ما بين ۲٩٠ إلى ٣٥٠ سعرة حرارية وما يعادل من نصيب أربع شطائر من الكربوهيدرات. وبما أنّ السوشي يتألّف من السمك النيئ بالدرجة الأولى، يجب عدم الإكثار من تناوله بسبب الجراثيم والبكتيريا المضرة بالصحة، ولهذا يمنع على الحامل تناوله. كما يخضع طبق السوشي إلى تغيرات في إعداده ومكوناته، حيث يشمل العديد من المواد الغذائية المقلية واللحم والجبن والصلصات الدسمة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة