كيف يستخدم المنظار في جراحة شدّ الوجه؟

كيف يستخدم المنظار في جراحة شدّ الوجه؟

تبرز بين الحين والآخر على الساحة الجمالية لدى النساء الكثير من التقنيات الحديثة والجديدة التي تساهم في تحويل المرأة إلى ملكة جمال ساحرة وفاتنة طوال أيام حياتها، ومنها تقنية المنظار لشدّ الوجه. هذه التقنية الحديثة تعتبر ثورة في عالم التجميل النسائي، وهنا في مقال صحتي نطلع سوياً على أبرز المعلومات المرتبطة بتقنية المنظار لشدّ الوجه. 

 

ما هي تقنية المنظار لشدّ الوجه؟

 

ترتكز هذه التقنية على استعمال المنظار الطبي عوض الأدوات الحادة أو الليزر لشد عضلات الوجه المتعبة أو الجلد المترهّل في بعض أقسام الوجه. ولكن لا يمكن استعماله للتخلص من بعض الجلد الزائد، غنما فقط للتخلّص من التجاعيد وشد العضلات. كما أن هذه التقنية تعتبر مفيدة جداً للتخلّ من الزوائد الدهنية حول العين وفي العنق. 

 

متى تنجح تقنية شد الوجه بالمنظار؟ 

 

يتحقّق نجاح تقنية المنظار لشدّ الوجه في حال توافرة هذه الشروط في الشخص الخاضع لها، وهي تشدّد على أن تكون نسبة الترهّلات في منطقة الوجه قليلة جداً وتكون البشرة مرنة جداً. تناسب هذه التقنية الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و45 عاماً، ومن يعانون من الشيخوخة المبكرة، حيث تخلّصهم من التجاعيد البارزة. 

 

كيف تتمّ عملية شد الوجه بتقنية المنظار؟

 

تقسم عملية شدّ الوجه بتقنية المنظار إلى مرحلتين رئيسيتين، الأولى هي المرحلة التي ترتكز على شدّ الجبين والحاجبين، والثانية ترتكز على شدّ الوجه المحدود أو المتوسّط. 

 

في المرحلة الأولى من العملية، يجري الطبيب 3 ثقوب صغيرة في فروة الرأس الأمامية للتمكّن من رفع الحاجبين والجبين للمريض، ومن ثمّ تثبيت الجبهة بالكامل عند تلك الثقوب. 

 

اما المرحلة الثانية فهي تقوم على رفع الخدين بالتقنية عينها، والحرص على شد العضلات للحصول على وجه مشدود لافت. ولتحقيق هذا الأمر، يجري الطبيب ثقبين صغيرين خلف الأذن أو فوقها في فروة الرأس، وبالتالي شدّ الوجه الى هذه الثقوب وتثبيت الجلد عندها. ويستعين الطبيب ببعض الانابيب الصغيرة الضيقة التي تساعد على حقن المنطقة المعالجة للتخلّص من التجاعيد والترهّلات.

 

وسّعوا معلوماتكم حول عمليات شد الوجه عبر موقع صحتي:

 

معلومات لا بد من أن تعرفيها قبل الخضوع لشد الوجه بالليزر!

ماذا تعرفين عن عمليات شد الذقن؟

كيف تتخلصين من الذقن المزدوج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا