5 طرق لتقوية مناعة الطّفل في فصل الخريف

5 طرق لتقوية مناعة الطّفل في فصل الخريف

لا يُمكن الابتعاد بشكلٍ كامل عن كلّ ما يُسبّب المرض خصوصاً في فصل الخريف حيث يبدأ الطقس بالتغيّر وتنخفض درجات الحرارة، حاملةً معها جواً مليئاً بالجراثيم والفيروسات.

 

في هذا الإطار، لا بدّ من حماية الطّفل الذي يُعتبر حساساً صحّياً تجاه تغيّرات الطّقس واتّباع بعض النّصائح التي تقوّي مناعته في فصل الخريف، حيث نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الطّرقات المُفيدة في هذا السياق.

 

تنظيم النّوم

 

يُنصح بالانتباه جيّداً لتنظيم النّوم عند الطّفل خصوصاً في فصل الخريف، لأنّ النّوم في ساعاتٍ متأخّرة وقلّة عدد ساعات النّوم من شأنها أن تؤدّي إلى الإخلال في قدرة جهاز المناعة على مكافحة الأمراض التي تنتشر في هذا الفصل بالذات وتُساهم في بطء الردّ المناعيّ في حال تعرّض الطّفل للعدوى.

 

ممارسة الرياضة بانتظام

 

لا تُخفى على أحد الأهمّية التي تتمتّع بها الرياضة على صعيد الصحّة العامة، خصوصاً في مجال الوقاية من الأمراض.

 

من هنا، فإنّ الحرص على ممارسة الطّفل للرياضة المنتظمة وعدم تركه فريسة للخمول والأجهزة الالكترونيّة في المنزل يعود عليه بفائدةٍ صحّية كبيرة؛ لأنّ الرّياضة تؤدّي إلى تفعيل عمل العديد من الهرمونات داخل الجسم والتي تتشارك مع الجهاز المناعيّ في سرعة ودقّة أدائه عند التعرّض للعوامل التي قد تسبّب المرض.

 

تجنّب المضادات الحيويّة

 

يُفضّل تجنّب الاستخدام العشوائي أو غير اللازم للمُضادات الحيويّة في مكافحة نزلات البرد، لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى تكوين سلالاتٍ مقاومة من الجراثيم لا تستجيب عند الضّرورة للعلاج.

 

لذلك، ينبغي عدم إعطاء الطّفل المُضادات الحيويّة إلا بعد مراجعة الطبيب الذي يُعتبر قادراً على التحقّق من حاجته للمُضاد الحيوي ونوعه وجرعاته ومدّة استخدامه.

 

الإكثار من شرب السوائل

 

من الضّروري الإكثار من شرب السوائل في فصل الخريف حتّى عند عدم الشّعور بالعطش.

 

فشرب الماء يُمكّن جهاز المناعة وكل أجهزة الجسم من العمل بشكلٍ سليم وصحّي. كما أنّه بالإمكان تناول المشروبات الساخنة الشائعة التي تقي الجسم من نزلات البرد ومن الفيروسات المنتشرة في هذا الوقت من السّنة.

 

اتّباع نظامٍ غذائي صحّي

 

يُمكن للنّظام الغذائي الصحّي عند اتّباعه وقاية الجسم من الإصابة بالعدوى خلال فصل الخريف، إذ أنّ الجسم يتزوّد بالفيتامينات والمعادن الهامّة الضّروريّة بالنّسبة إليه والتي تقيه من الفيروسات في ظلّ تغيّرات الطّقس.

 

من هنا، فإنّ الحرص على جعل الطّفل يتناول الأطعمة الغنيّة خصوصاً بالحديد وفيتامين D يُعتبر من أفضل الطّرق التي تزيد من قوّة جهازه المناعي ضدّ الأمراض المُعدية.

 

يُنصح باستشارة الطّبيب بشأن هذه الطّرق الخمسة واتّباع إرشاداته الصحّية والالتزام بها بكلّ دقّة.

 

اقرأوا المزيد عن صحّة الطفل في هذه المواضيع:

 

ما هي الاسباب المؤدية الى اعوجاج العمود الفقري عند الاطفال؟

هل تعلمين ما هي مخاطر وقوع الطفل على الارض؟

التدخين السلبي... هل هو خطر على الطفل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة