هل تتصوّرون أن الحمية الغذائية يمكن أن تؤثر على علاقتكم الحميمة؟

هل تتصوّرون أن الحمية الغذائية يمكن أن تؤثر على علاقتكم الحميمة؟

في أيامنا هذه باتت السمنة من الأمراض الأكثر نمواً وانتشاراً في جميع المجتمعات، وهي تؤثر على كل شرائح المجتمع بجميع الأعمار. والخطير أنه ينتج عنها العديد من الأمراض ما يدعو إلى ضرورة التوعية بخطورة السمنة والحث على تغيير نمط الحياة، والحرص على المحافظة على الوزن المعقول للرجل والمرأة على حد سواء. 

 

كيف يؤثر إتباع الحمية الغذائية على العلاقة الحميمة؟

 

إنّ الحدّ من السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم يجعلك تفقد الوزن ويزيد من الرغبة الجنسية لديك، فللنظام الغذائي القليل السعرات الحرارية فوائد صحية كثيرة لا سيما أن الرغبة الجنسية ترتفع عند الذين تنخفض لديهم السعرات الحرارية بنسبة 25%، إضافة الى تحسن المزاج والحالة الصحية العامة لديهم. 

 

النساء أكثر تأثراً بالسمنة من الرجال!

 

التأثير السلبي للسمنة يكون أشد على النساء منه على الرجال، خاصة فيما يتعلق بالنظرة الحميمة ومستوى الإثارة، وينعكس ذلك سلباً على الثقة بالنفس ما قد يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بأمراض الاكتئاب والقلق، وهي أمراض تسبب بحد ذاتها اضطرابات سلبية على الرغبة، كما نجد أن تراكم الدهون أثناء الحمل وبعد الولادة عند المرأة يحتاج إلى برامج إعادة اللياقة البدنية، والمحافظة على الوزن المقبول وليس بالضرورة الوزن المثالي مع مراعاة للتغيرات الفيسيولوجية مع التقدم في العمر، وهنا تأتي ضرورة الاهتمام بنوعية الغذاء والمحافظة على الحركة الجسدية، مع الاستمرار في التواصل والدعم بين الزوجين.

 

الوزن المقبول أفضل خيار للطرفين!

 

إن الحرص على المحافظة على الوزن المقبول في الحدود التي تناسب عمر وطول الجسم لدى الزوجة والزوج أمر ضروري وأساسي، مع التأكيد على ضرورة اتباع برامج واقعية لمحاربة السمنة والتي يفضل أن تكون تحت إشراف طبي منتظم، مع تغيير نمط الحياة، وجعل الرياضة جزءاً أساسياً في الجدول اليومي لكما وهنا نشير الى أن أفضل أنواع الرياضة المناسبة هي المشي السريع.

 

اقراوا المزيد من المعلومات عن موضوع العلاقة الحميمة من خلال موقع صحتي: 

 

حتى التفكير في العلاقة الحميمة له فوائد

اياكم وهذه الامور اثناء العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة الخمسين مفيدة لصحتك

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟